عقار ستي للتسويق العقاري   شركة السليمان العقارية - انقر هنا
شرح خطوات التسجيل في عقار ستي  شرح إضافة موضوع جديد  لديك مشكلة في دخول عقار ستي خدمة ترقية العضويات + خدمات الإعلانات و تثبيت المواضيع
التصفح برقم [ شرح الخدمة ]
العودة   عقار ستي للتسويق العقاري > عقارات المنطقة الغربية > منتدى عقارات الطائف




البنك العقاري

إضافة رد
 
رقم الموضوع : 1024562 أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 16-06-2010, 02:01 PM   #1 (permalink)
عقاري متميز

 
الصورة الرمزية ابو اصيل 999


رقم العضو: 111160
تاريخ التسجيل : Nov 2009
الاهتمام : عقارات السعودية
المشاركات : 284

ابو اصيل 999 غير متواجد حالياً


كنوز
افتراضي البنك العقاري

للبيع قرض البنك العقاري نازل له 9 شهور في مدينة تبوك بمبلغ ( 60000 ) ستون الف ريال
للتواصل / 0555782205
رد مع اقتباس
الإعلانات التجارية



عزيزي الزائر : أنت الآن في عقار ستي أكبر المواقع العقارية شعبية ننصحك بالانضمام إلى آلاف الأعضاء للمشاركة وتبادل الخبرات العقارية في كافة الدول العربية
عقار ستي أكبر موقع متخصص في تسويق العقارات و المقاولات - انقر هنا لمشاهدة أحدث المواضيع المطروحة
كما يمكنكم زيارة موقعنا الشقيق أسواق ستي أفضل موقع لتسويق المنتجات وتبادل الخبرات التجارية www.aswaqcity.com - انقر هنا للذهاب إلى أسواق ستي الآن...
قديم 16-06-2010, 05:58 PM   #2 (permalink)
عقاري متميز

 
الصورة الرمزية maieed - افتراضية


رقم العضو: 61830
تاريخ التسجيل : Mar 2009
الاهتمام : عقارات السعودية
المشاركات : 280

maieed غير متواجد حالياً


كنوز
افتراضي

اخي صاحب الموضوع ............. اخواني الكرام

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

ان شراء القروض العقارية قد يوقع البائع والمشتري في فخ الربا الواضح

فشراء مال بمال لايجوز اطلاقاً

فقد خطرت في بالي هذة الحركة من شهور فاستفتيت فيها اكثر من شيخ

فأفادوني بانة ربا صريح وواضح ولا يجوز ابدا

اللهم ارزقنا من واسع فضلك الكريم

واغننا بحلالك عن حرامك

بالتوفيق للجميع
رد مع اقتباس
قديم 16-06-2010, 06:07 PM   #3 (permalink)
عقاري متميز

كاتب الموضوع
 
الصورة الرمزية ابو اصيل 999


رقم العضو: 111160
تاريخ التسجيل : Nov 2009
الاهتمام : عقارات السعودية
المشاركات : 284

ابو اصيل 999 غير متواجد حالياً


كنوز
افتراضي

<HR style="BACKGROUND-COLOR: #cccccc; COLOR: #cccccc" SIZE=1>


الحمد لله حمداً طيباً مباركاً فيه كما يحب ربنا ويرضى، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً.
أما بعد
:

فإن الله تعالى هو خالق الناس وموجدهم، وهو المستحق وحده للعبادة والتعظيم، وله وحده الحكم؛ ولن يصلح أمرهم إلا إذا أخذوا بشرعه وحكّموه فيما بينهم، وساروا على مقتضى كتابه وسنّة نبيه صلى الله عليه وسلم؛ لأن الخالق تعالى أعلم بما يصلح أمر مخلوقه، ومهما حاول بعض الناس أن يسنوا للبشر أحكاماً، أو أعرافاً تجارية تخالف شرع الله، فإنهم لن يفلحوا في الوصول لنتائج صحيحة يستقيم عليها أمر الناس، ومصداق ذلك أنهم كلما ساروا على طريقة ابتدعوها لم يلبثوا إلا يسيراً فيسارعون في تغييرها وتعديلها؛ لما ينتج عن تطبيقها من مفاسد عظيمة تخل بأمر المجتمع.
ومما يميز عصرنا الحديث الإقبال المتزايد على المعاملات التجارية المختلفة، لتحقيق أكبر قدر ممكن من المكاسب المادية، ساعد على ذلك الانفتاح التجاري المعاصر الذي جعل من الاقتصاد هدفاً أساساً تسعى كل الشعوب لتحقيق أفضل النتائج فيه، وأصبحت هذه الشعوب تتنافس في هذا المضمار.
ومن شأن ذلك كله أن يولد صوراً جديدة يتعامل الناس بها فيما بينهم، فاحتاجوا أن يعرفوا تبعاً لذلك الأحكام الشرعية لهذه المعاملات المعاصرة، فانبرى لذلك عدد من الفقهاء والباحثين المعاصرين الذين كتبوا ونقبوا وبذلوا جهداً مشكوراً في مجال توضيح أحكام المعاملات المعاصرة،


ومن هذه المعاملات بيع الحق في القرض العقاري

المطلب الأول :-

تعريف البيع :- لغة مصدر باع , وهو أخذ شئ و إعطاء شئ
مأخوذ من الباع لأن كل من المتبايعين يمد باعه للأخذ والإعطاء

البيع اصطلاحا : مبادلة مال بمال معين أو في الذمة أو منفعة مباحة بمثل أحدها على التأبيد غير ربا ولا قرض

المطلب الثاني:


تعريف الحق : معنى الحق في اللغة: ورد لفظ الحق لمعان متعددة ذات دلالات مختلفة مع أنها تنتظم في معنى عام يجمعها، فمعنى الحق في اللغة: الشيء الثابت الموجود. حق الله الأمر حقا : أثبته وأوجبه


الحق في اصطلاح الفقهاء :
1 - هو ما منحه الشرع للناس كافة على السواء وألزم كلا منهم باحترامه وعدم الاعتداء على ما هو لغيره .
2- هو الشيء الثابت لله أو للإنسان على الغير بالشرع .


المطلب الثالث :

تعريف القرض

القرض لغةً: القطع، لأن المقرض يقطع شيئاً من ماله يعطيه للمقترض.


القرض شرعاً : دفع مال لمن ينتفع به، ثم يرد بدله إليه


2 -مشروعيته:
القرض جائز بالسنة والإجماع فإن النبي استقرض بكراً من الإبل ورد جملاً خياراً، وقال: { إن من خير الناس أحسنهم قضاء} رواه البخاري.


3- فضل القرض:
القرض قربة يتقرب بها العبد إلى الله سبحانه لما فيه من الرفق بالناس والرحمة بهم، وتيسير أمورهم، وتفريج كربهم.[size=6] قال : من نفس عن مسلم كربةً من كرب الدنيا، نفس الله عنه كربةً من كرب يوم القيامة، ومن يسر عن معسر، يسر الله عليه في الدنيا والآخرة، والله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه رواه مسلم

وقال { ما من مسلم يقرض مسلماً قرضاً مرتين إلا كان كصدقتهما مرة } رواه ابن ماجه وحسنه الألباني رحمه الله في الارواء:1389].

وقال : { من منح منيحة لبن أو ورق، أو أهدى رقاقاً كان له مثل عتق رقبة} رواه الترمذي وصححه.
وقال :{ كل قرض صدقة}رواه الطبراني بإسناد حسن



إذا ما حكم بيع القرض العقاري
؟



صورة المسألة




{{ بيع قرض البنك العقاري بهذه الطريقة قيمة القرض 300000ريال يدفع من يريد الشراء مبلغ 90000 ريال مقابل أن يتنازل عن القرض }}



أجاب عن المسألة فضيلة أ- د . ناصر العمر

هذا البيع محرم؛ لأنه جمع عدداً من المحرمات:


1/ أنه بيع للدراهم بالدراهم مع التفاضل والنسيئة، وهذا عين الربا.
2/أنه قرض جرّ نفعاً، وكل قرض جرّ نفعاً فهو ربا كما قرر الفقهاء
3/ أنه من التحايل المحرم، حيث إن من منح القرض لا يجيز هذا العمل، حيث منحه للمستفيد الأول، فيكون فيه حيلة وكذب. والله أعلم.


وأجاب فضيلة الشيخ خالد بن علي المشيقح:-

هذه المسألة تحتمل قولين:

القول الأول: إن المعاوضة عن حق التقدم لصندوق التنمية العقاري قبل بناء المسكن ونزول القرض جائزة.

ويمكن أن يستدل لهم: بأن ذلك معاوضة عن حق التقدم لا عن ذات القرض، وهذه الحقوق قد جرت أعراف الناس بالمعاوضة عنها، وأصبحت لها قيمة مادية عندهم على مختلف طبقاتهم وبلدانهم، وهذه الحقوق أيضاً لها واقع ملموس في تجارات الناس، بل إنها أصبحت محل تجارات فئات منهم تعاملوا بها، وكانت سبب ثراء لهم، والمشتري لهذا الحق لم ينظر إلى المال الذي سيحصل عليه من وراء هذا الحق، وإن كان هو الدافع الأول له لشراء الحق، لكن نظره في هذه المرحلة"مرحلة شراء الحق"منصب على تمكنه من الانتظام في سلم أعداد المتقدمين والتمكن من هذا الحق، عن طريق شراء اسم المتقدم الأول.

ثم يقال: إن هذا الحق يمكن تصنيفه ضمن الحقوق غير المجردة (المتقررة)؛ لأنه يتعلق بعين مادية قائمة، وهي الأرض التي تقدم صاحب الطلب بتقديم اسمه عليها، والحقوق المقررة تجوز المعاوضة عنها إما ببيعها أو المصالحة عنه، مثل: حق أولياء المجني عليه في رقبة الجاني وغيرها من حقوق.

ثم على القول بأن هذا من الحقوق التي هي في واقعها مصالح أو اختصاصات، أباح الشارع للمكلفين الاحتفاظ بها أو عدمه،وهو أمر موكول إلى رغباتهم، وأنه يجوز حمل المكلف الذي وقعت من نصيبه على التنازل عنها بمبلغ مالي، على القول بأنها من هذا النوع فإنه تجوز المعاوضة

عنها، وتكيف على أنها مصالحة عن حق بمبلغ مالي حملاً لصاحبه على التنازل عنه.



القول الثاني: إن المعاوضة عن حق التقدم لصندوق التنمية العقاري لا تجوز قبل بناء المسكن ونزول القرض، وهذا الاحتمال قد قيل به، فإليه ذهب شيخنا الشيخ/ محمد بن صالح العثيمين(1) _ رحمه الله _، وبه أفتت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء(2) في المملكة العربية السعودية.

ويمكن أن يستدل لأصحاب هذا القول بأدلة، منها:

أولاً: أن المعاوضة عن حق التقدم لصندوق التنمية العقاري لا تجوز؛ لأنها من المعاوضة عما لا يملك المعاوض، وبيع ما لا يملك الإنسان لا يجوز، فهي مثل المعاوضة عن حق التحجـر في عدم الجواز(3).

ويناقش هذا القول: بأن المعاوضة عن حق التقدم لصندوق التنمية العقاري ليس معاوضة عن ذات القرض أو البناء الذي سيقام مستقبلاً بسبب هذا القرض، وإنما هو معاوضة عن حق الإنسان في التقدم، وبين الأمرين فرق واضح، فلو كان المقصود الأمر الأول لم تجز المعاوضة، ومما يدل على أن المعاوضة ليست عن القرض المبلغ المدفوع؛ فلو كانت معاوضة عنه لأخذ المعاوض مبلغاً أكبر.

ثانياً: أن المعاوضة عن حق التقدم لصندوق التنمية العقاري تتضمن الوقوع في ربا الفضل والنسيئة؛ ذلك أن المعاوض عن حق ا لتقدم عاوض عن القرض الذي يدفعه الصندوق بمبلغ أقل وهو ما دفعه لصاحب القرض، فمثلاً

لو قدر أنه عاوض عن حق التقدم بأربعين ألفاً، فهو قد دفع أربعين ليأخذ ثلاثمائة ألف ريال عند نزول اسم صاحب القرض، وهذا وقوع في نوعي الربا.

ويناقش هذا القول: بأن المعاوضة الحاصلة هنا ليست معاوضة نقد بنقد، وإنما معاوضة بين نقد وحق، وهو حق المتقدم في تقدمه للاقتراض من صندوق التنمية، كما قيل في المناقشة للدليل السابق، إن المعاوضة ليست معاوضة عن ذات القرض حتى تصبح معاوضة نقد بنقد آخر، ولا شك أن بينهما فرقاً، وهو أيضاً فرق دقيق؛ لأن المتقدم في حال المعاوضة عن الحق لا يملك مبلغ القرض، وإنما يملك حق التقدم فعاوض عنه بالتنازل به لغيره.

ويقال أيضاً: لو كانت المعاوضة معاوضة نقد عن نقد لكان المبلغ المدفوع كبيراً؛ فإنه من غير المعقول أن يدفع الإنسان ثلاثين ألف ريال مثلاً ليحصل على ثلاثمائة ألف، مما يدل على أن المعاوضة واقعة بين العوض والحق.
رد مع اقتباس
قديم 16-06-2010, 06:28 PM   #4 (permalink)
صائد الفرص

 
الصورة الرمزية صائد الفرص


رقم العضو: 12271
تاريخ التسجيل : Mar 2008
الاهتمام : عقارات السعودية
المشاركات : 35

صائد الفرص غير متواجد حالياً


كنوز
افتراضي

ما حكم بيع قرض البنك العقاري بهذه الطريقة ؟


<TABLE dir=rtl style="BORDER-TOP-STYLE: none; BORDER-BOTTOM: gray 1.5pt solid; BORDER-RIGHT-STYLE: none; BORDER-LEFT-STYLE: none" borderColor=#d8d8d8 width="90%" bgColor=#ffffff border=1 fpstyle="25,011111100"><TBODY><TR><TD vAlign=top bgColor=#ebf5fe hight="23">السؤال: </TD><TD bgColor=#f4f4ff height=27>
السلام عليكم وبعد:


ما حكم بيع قرض البنك العقاري بهذه الطريقة: قيمة القرض 300000ريال يدفع من يريد الشراء مبلغ 90000ريال مقابل أن يتنازل عن القرض.

</TD></TR><TR><TD vAlign=top bgColor=#ebf5fe height=27>المفتي: </TD><TD bgColor=#f4f4ff height=27>ناصر بن سليمان العمر</TD></TR><TR><TD vAlign=top bgColor=#ebf5fe height=27>الإجابة: </TD><TD bgColor=#f4f4ff height=27><CENTER></CENTER>
هذا البيع محرم؛ لأنه جمع عدداً من المحرمات:

1 - أنه بيع للدراهم بالدراهم مع التفاضل والنسيئة، وهذا عين الربا.

2 - أنه قرض جرّ نفعاً، وكل قرض جرّ نفعاً فهو ربا كما قرر الفقهاء.

3 - أنه من التحايل المحرم، حيث إن من منح القرض لا يجيز هذا العمل، حيث منحه للمستفيد الأول، فيكون فيه حيلة وكذب، والله أعلم.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ ناصر العمر على شبكة الإنترنت.
</TD></TR></TBODY></TABLE>
__________________

’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’
خير الناس أنفعهم للناس
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
رد مع اقتباس
قديم 16-06-2010, 06:33 PM   #5 (permalink)
عقاري متميز

كاتب الموضوع
 
الصورة الرمزية ابو اصيل 999


رقم العضو: 111160
تاريخ التسجيل : Nov 2009
الاهتمام : عقارات السعودية
المشاركات : 284

ابو اصيل 999 غير متواجد حالياً


كنوز
افتراضي

نسمع كلام مين فيهم
رد مع اقتباس
قديم 16-06-2010, 06:48 PM   #6 (permalink)
المصداقية أساس التميز

 
الصورة الرمزية منارات التميز - افتراضية


رقم العضو: 158586
تاريخ التسجيل : May 2010
الإقامة : الطائف
الاهتمام : عقارات السعودية
المشاركات : 13

منارات التميز غير متواجد حالياً


كنوز
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ................ وبعد

أولا / أخواني الكرام أنا لا أقول اني مفتي او ادعي المعرفة التامة بالأفتاء ولكن كثر في زمننا هذا ما يسمى بالبلة في الشريعة فكل شخص قام يفتي بما يجوب خاطره وليس بأستناده على الكتاب والسنة ولذك يجب علينا تخوي الحذر من هذا الشيء .
ثأنيا / أخي الغالي ابا أصيل يتوجب عليك في هذا المجال شيئان أولهما ان لاتنشر شيا فيه مدعاة للشك او ميولا لعدم الصحة والجواز ...... ثانيا / لكي تستريح وتأخذ العلم من منهله لديك لجنة كبار العلماء حفظهم الله للأسلام والمسلمين وأطال الله في أعمارهم لابد لك من سؤالهم والثقة بشخص واحد منهم وعدم تعداد المشايخ للأخذ بالفتوى المناسبة لأن ذلك سوف يجلب الذنب والعقاب على السأئل.
ثالثا / الربا تعريفه واضح وصريح وهو شراء مال بمال لذلك يا أخي الكريم ما كان فيه شبه فبتعد عنه وثق تمام الثقه ان الله سوف يعوضك بخير منه اذا تركته لله عز وجل وتقربا اليه .
رابعا / احذر من فتاوى أغلب المواقع الألكترونية ولا تأخذ بالفتوى الا من مصدرها.

عبر من هنا وعلق على موضوعك اخوك / مدير مؤسسة منارات التميز
رد مع اقتباس
قديم 16-06-2010, 06:53 PM   #7 (permalink)
عقاري متميز

كاتب الموضوع
 
الصورة الرمزية ابو اصيل 999


رقم العضو: 111160
تاريخ التسجيل : Nov 2009
الاهتمام : عقارات السعودية
المشاركات : 284

ابو اصيل 999 غير متواجد حالياً


افتراضي

<TABLE id=post4266550 class=tborder border=0 cellSpacing=0 cellPadding=6 width="100%" align=center><TBODY><TR vAlign=top><TD style="BORDER-LEFT: #cccccc 1px solid" id=td_post_4266550 class=alt1>
الحمد لله حمداً طيباً مباركاً فيه كما يحب ربنا ويرضى، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً.
أما بعد
:

فإن الله تعالى هو خالق الناس وموجدهم، وهو المستحق وحده للعبادة والتعظيم، وله وحده الحكم؛ ولن يصلح أمرهم إلا إذا أخذوا بشرعه وحكّموه فيما بينهم، وساروا على مقتضى كتابه وسنّة نبيه صلى الله عليه وسلم؛ لأن الخالق تعالى أعلم بما يصلح أمر مخلوقه، ومهما حاول بعض الناس أن يسنوا للبشر أحكاماً، أو أعرافاً تجارية تخالف شرع الله، فإنهم لن يفلحوا في الوصول لنتائج صحيحة يستقيم عليها أمر الناس، ومصداق ذلك أنهم كلما ساروا على طريقة ابتدعوها لم يلبثوا إلا يسيراً فيسارعون في تغييرها وتعديلها؛ لما ينتج عن تطبيقها من مفاسد عظيمة تخل بأمر المجتمع.
ومما يميز عصرنا الحديث الإقبال المتزايد على المعاملات التجارية المختلفة، لتحقيق أكبر قدر ممكن من المكاسب المادية، ساعد على ذلك الانفتاح التجاري المعاصر الذي جعل من الاقتصاد هدفاً أساساً تسعى كل الشعوب لتحقيق أفضل النتائج فيه، وأصبحت هذه الشعوب تتنافس في هذا المضمار.
ومن شأن ذلك كله أن يولد صوراً جديدة يتعامل الناس بها فيما بينهم، فاحتاجوا أن يعرفوا تبعاً لذلك الأحكام الشرعية لهذه المعاملات المعاصرة، فانبرى لذلك عدد من الفقهاء والباحثين المعاصرين الذين كتبوا ونقبوا وبذلوا جهداً مشكوراً في مجال توضيح أحكام المعاملات المعاصرة،


ومن هذه المعاملات بيع الحق في القرض العقاري

المطلب الأول :-

تعريف البيع :- لغة مصدر باع , وهو أخذ شئ و إعطاء شئ
مأخوذ من الباع لأن كل من المتبايعين يمد باعه للأخذ والإعطاء

البيع اصطلاحا : مبادلة مال بمال معين أو في الذمة أو منفعة مباحة بمثل أحدها على التأبيد غير ربا ولا قرض

المطلب الثاني:


تعريف الحق : معنى الحق في اللغة: ورد لفظ الحق لمعان متعددة ذات دلالات مختلفة مع أنها تنتظم في معنى عام يجمعها، فمعنى الحق في اللغة: الشيء الثابت الموجود. حق الله الأمر حقا : أثبته وأوجبه


الحق في اصطلاح الفقهاء :
1 - هو ما منحه الشرع للناس كافة على السواء وألزم كلا منهم باحترامه وعدم الاعتداء على ما هو لغيره .
2- هو الشيء الثابت لله أو للإنسان على الغير بالشرع .


المطلب الثالث :

تعريف القرض

القرض لغةً: القطع، لأن المقرض يقطع شيئاً من ماله يعطيه للمقترض.


القرض شرعاً : دفع مال لمن ينتفع به، ثم يرد بدله إليه


2 -مشروعيته:
القرض جائز بالسنة والإجماع فإن النبي استقرض بكراً من الإبل ورد جملاً خياراً، وقال: { إن من خير الناس أحسنهم قضاء} رواه البخاري.


3- فضل القرض:
القرض قربة يتقرب بها العبد إلى الله سبحانه لما فيه من الرفق بالناس والرحمة بهم، وتيسير أمورهم، وتفريج كربهم.[size=6] قال : من نفس عن مسلم كربةً من كرب الدنيا، نفس الله عنه كربةً من كرب يوم القيامة، ومن يسر عن معسر، يسر الله عليه في الدنيا والآخرة، والله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه رواه مسلم

وقال { ما من مسلم يقرض مسلماً قرضاً مرتين إلا كان كصدقتهما مرة } رواه ابن ماجه وحسنه الألباني رحمه الله في الارواء:1389].

وقال : { من منح منيحة لبن أو ورق، أو أهدى رقاقاً كان له مثل عتق رقبة} رواه الترمذي وصححه.
وقال :{ كل قرض صدقة}رواه الطبراني بإسناد حسن



إذا ما حكم بيع القرض العقاري
؟



صورة المسألة




{{ بيع قرض البنك العقاري بهذه الطريقة قيمة القرض 300000ريال يدفع من يريد الشراء مبلغ 90000 ريال مقابل أن يتنازل عن القرض }}



أجاب عن المسألة فضيلة أ- د . ناصر العمر

هذا البيع محرم؛ لأنه جمع عدداً من المحرمات:


1/ أنه بيع للدراهم بالدراهم مع التفاضل والنسيئة، وهذا عين الربا.
2/أنه قرض جرّ نفعاً، وكل قرض جرّ نفعاً فهو ربا كما قرر الفقهاء
3/ أنه من التحايل المحرم، حيث إن من منح القرض لا يجيز هذا العمل، حيث منحه للمستفيد الأول، فيكون فيه حيلة وكذب. والله أعلم.


وأجاب فضيلة الشيخ خالد بن علي المشيقح:-

هذه المسألة تحتمل قولين:

القول الأول: إن المعاوضة عن حق التقدم لصندوق التنمية العقاري قبل بناء المسكن ونزول القرض جائزة.

ويمكن أن يستدل لهم: بأن ذلك معاوضة عن حق التقدم لا عن ذات القرض، وهذه الحقوق قد جرت أعراف الناس بالمعاوضة عنها، وأصبحت لها قيمة مادية عندهم على مختلف طبقاتهم وبلدانهم، وهذه الحقوق أيضاً لها واقع ملموس في تجارات الناس، بل إنها أصبحت محل تجارات فئات منهم تعاملوا بها، وكانت سبب ثراء لهم، والمشتري لهذا الحق لم ينظر إلى المال الذي سيحصل عليه من وراء هذا الحق، وإن كان هو الدافع الأول له لشراء الحق، لكن نظره في هذه المرحلة"مرحلة شراء الحق"منصب على تمكنه من الانتظام في سلم أعداد المتقدمين والتمكن من هذا الحق، عن طريق شراء اسم المتقدم الأول.

ثم يقال: إن هذا الحق يمكن تصنيفه ضمن الحقوق غير المجردة (المتقررة)؛ لأنه يتعلق بعين مادية قائمة، وهي الأرض التي تقدم صاحب الطلب بتقديم اسمه عليها، والحقوق المقررة تجوز المعاوضة عنها إما ببيعها أو المصالحة عنه، مثل: حق أولياء المجني عليه في رقبة الجاني وغيرها من حقوق.

ثم على القول بأن هذا من الحقوق التي هي في واقعها مصالح أو اختصاصات، أباح الشارع للمكلفين الاحتفاظ بها أو عدمه،وهو أمر موكول إلى رغباتهم، وأنه يجوز حمل المكلف الذي وقعت من نصيبه على التنازل عنها بمبلغ مالي، على القول بأنها من هذا النوع فإنه تجوز المعاوضة

عنها، وتكيف على أنها مصالحة عن حق بمبلغ مالي حملاً لصاحبه على التنازل عنه.



القول الثاني: إن المعاوضة عن حق التقدم لصندوق التنمية العقاري لا تجوز قبل بناء المسكن ونزول القرض، وهذا الاحتمال قد قيل به، فإليه ذهب شيخنا الشيخ/ محمد بن صالح العثيمين(1) _ رحمه الله _، وبه أفتت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء(2) في المملكة العربية السعودية.

ويمكن أن يستدل لأصحاب هذا القول بأدلة، منها:

أولاً: أن المعاوضة عن حق التقدم لصندوق التنمية العقاري لا تجوز؛ لأنها من المعاوضة عما لا يملك المعاوض، وبيع ما لا يملك الإنسان لا يجوز، فهي مثل المعاوضة عن حق التحجـر في عدم الجواز(3).

ويناقش هذا القول: بأن المعاوضة عن حق التقدم لصندوق التنمية العقاري ليس معاوضة عن ذات القرض أو البناء الذي سيقام مستقبلاً بسبب هذا القرض، وإنما هو معاوضة عن حق الإنسان في التقدم، وبين الأمرين فرق واضح، فلو كان المقصود الأمر الأول لم تجز المعاوضة، ومما يدل على أن المعاوضة ليست عن القرض المبلغ المدفوع؛ فلو كانت معاوضة عنه لأخذ المعاوض مبلغاً أكبر.

ثانياً: أن المعاوضة عن حق التقدم لصندوق التنمية العقاري تتضمن الوقوع في ربا الفضل والنسيئة؛ ذلك أن المعاوض عن حق ا لتقدم عاوض عن القرض الذي يدفعه الصندوق بمبلغ أقل وهو ما دفعه لصاحب القرض، فمثلاً

لو قدر أنه عاوض عن حق التقدم بأربعين ألفاً، فهو قد دفع أربعين ليأخذ ثلاثمائة ألف ريال عند نزول اسم صاحب القرض، وهذا وقوع في نوعي الربا.

ويناقش هذا القول: بأن المعاوضة الحاصلة هنا ليست معاوضة نقد بنقد، وإنما معاوضة بين نقد وحق، وهو حق المتقدم في تقدمه للاقتراض من صندوق التنمية، كما قيل في المناقشة للدليل السابق، إن المعاوضة ليست معاوضة عن ذات القرض حتى تصبح معاوضة نقد بنقد آخر، ولا شك أن بينهما فرقاً، وهو أيضاً فرق دقيق؛ لأن المتقدم في حال المعاوضة عن الحق لا يملك مبلغ القرض، وإنما يملك حق التقدم فعاوض عنه بالتنازل به لغيره.

ويقال أيضاً: لو كانت المعاوضة معاوضة نقد عن نقد لكان المبلغ المدفوع كبيراً؛ فإنه من غير المعقول أن يدفع الإنسان ثلاثين ألف ريال مثلاً ليحصل على ثلاثمائة ألف، مما يدل على أن المعاوضة واقعة بين العوض والحق.
</TD><TR><TD style="BORDER-BOTTOM: #cccccc 1px solid; BORDER-LEFT: #cccccc 1px solid; BORDER-TOP: #cccccc 0px solid; BORDER-RIGHT: #cccccc 1px solid" class=alt2></TD></TR></TBODY></TABLE>
رد مع اقتباس
إضافة رد

أضف هذا الموضوع إلى صفحتك بمواقع التواصل الاجتماعي :

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم



الساعة الآن 06:41 PM.

جميع الإعلانات والمواضيع والمشاركات في عقار ستي تمثل أصحابها

جميع الحقوق محفوظة