«الإسكان» تدرس تصاميم لـ30 مليون متر مربع للمنطقة الشرقية

العقار2015

عقاري متميز
كشفت وزارة الإسكان أنها تعمل على إعداد دراسات وتصاميم للقطاع الشرقي، الذي يشمل أراضي في المنطقة الشرقية، تبلغ مساحتها الإجمالية نحو 30 مليون متر مربع. وتضم نحو 28 ألف قطعة أرض. وقال مشرف المشاريع في وزارة الإسكان المهندس أحمد عطا محمد أبو حوسة، في ورقة عمل، قدمها في البرنامج العلمي المصاحب لفعاليات ملتقى الشرقية للعقارات والإسكان والتطوير العقاري (ريستاتكس الشرقية) الأسبوع الماضي: «إن عدد قطع الأراضي المتوقعة في الدمام (أرض المطار) 9155، وفي الأحساء (ضاحية هجر) 2094، والأحساء المدينة 6011، والخفجي 2854، وقرية العليا 363، وحفر الباطن 6093، وبقيق 758، والنعيرية 530، بإجمالي 27.858 قطعة أرض».
وأكد أبو حوسة حرص وزارة الإسكان على «تطبيق المعايير التخطيطية والتصميمية لمشاريعها، لتحقيق عدد من الأهداف، أبرزها إيجاد بيئة صحية ملائمة للسكن، وتعزيز وتنشيط الترابط الاجتماعي، وتوفير متطلبات السكان من الخدمات العامة، وأن يساعد تخطيط الحي في تعزيز الشعور بالانتماء والمسؤولية تجاه الحي». وشهد البرنامج العلمي المصاحب للمعرض المنعقد الأسبوع الماضي في «معارض الظهران»، ثلاث جلسات، شارك فيها 11 متخصصاً، ناقشت أهمية ودور التمويل العقاري في توفير المساكن، ومساهمة شركات التطوير العقاري في تلبية تزايد الطلب على المساكن، ونظام بيع الوحدات العقارية على الخريطة في الاستثمارات العقارية.
بدوره، قال رئيس قسم المعلومات الجغرافية في أمانة الشرقية المهندس سامي الحداد، في ورقة عمل قدمها: «إن الأمانة، إلى جانب أعمالها المعتادة، تعمل على دراسة عمرانية لشاطئ نصف القمر، بهدف إنشاء مدينة جديدة ذات مفهوم متطور بالمقاييس العالمية، وقادرة على الاستمرارية من خلال توفير جميع نواحي الحياة». وأوضح الحداد أن «نسبة المساحة المتاحة في الدمام حتى العام 1450هـ 66.46 في المئة. فيما المساحة في الخبر 47.70 في المئة، والظهران 47.27 في المئة، والقطيف 81.89 في المئة، ورأس تنورة 12.88 في المئة».

الهويش: السوق تحتاج لمنتجات تمويل طويلة الأجل بكلفة منخفضة

< استعرض الرئيس التنفيذي لشركة «أملاك العقارية» عبدالله الهويش، واقع سوق العقار السكني في المملكة، موضحاً أن «النسبة الكلية لملكية المساكن تبلغ 60 في المئة بإدراج المساكن التقليدية. أما من دونها فتصل النسبة إلى 36 في المئة، باستبعاد تلك المنخفضة الجودة»، مشيراً إلى أن نحو 50 في المئة من إجمالي المخزون من الوحدات السكنية في المملكة ضمن فئة المستأجرين للوحدات السكنية».
وأضاف الهويش خلال مشاركته في «ريستاتكس الشرقية»: «أن الاحتياج السنوي للوحدات السكنية في المملكة 250 ألف سنوياً»، متوقعاً زيادة المعروض من الوحدات السكنية العقارية خلال الفترة من 2014 إلى نهاية عام 2016 إلى نحو 206.500 وحدة سكنية. ودعا إلى «إنشاء سوق ثانوية لإعادة التمويل العقاري، اعتماداً على أن سوق التمويل العقاري في المملكة على أبواب طفرة كبرى ونقلة نوعية في التمويل العقاري، بإقرار وتطبيق منظومة التمويل العقاري من مؤسسة النقد العربي السعودي (ساما)، توازي النمو المستدام والطلب المتزايد على المنتجات العقارية ذات العوائد الثابتة والمنخفضة المخاطر. وذكر أن «السوق الإسكانية السعودية تحتاج إلى منتجات تمويل طويلة الأجل، ذات الكلفة المنخفضة، وبذلك فإن إنشاء سوق ثانوية لإعادة التمويل العقاري يمهد الطريق للنمو في المشاريع العقارية السكنية، وابتكار المزيد من الحلول التمويلية، وأيضاً فتح الفرص الاستثمارية طويلة الأجل للمؤسسات، سواء الحكومية، مثل المؤسسة العامة للتقاعد، أم «صندوق الاستثمارات العامة»، وكذلك الشركات المالية الأخرى، مثل شركات التأمين والمحافظ الاستثمارية، لشراء مثل هذه الأدوات المالية طويلة الأجل وذات العوائد الثابتة».
وذكر الهويش أن «إجمالي القروض العقارية التي تشمل التمويل العقاري للأفراد والشركات حتى نهاية النصف الأول من العام الحالي، بلغ نحو 134.5 بليون ريال، بارتفاع قدره 26.5 في المئة عن الفترة المماثلة من العام السابق. كان نصيب القروض العقارية المخصصة للأفراد 84.4 بليون ريال، بارتفاع بلغ 32.4 في المئة عن الفترة المماثلة من العام الماضي، وسجّلت ارتفاعاً متواتراً منذ عام 2010 بنسب 17، و28، و27، و31 في المئة على التوالي. فيما بلغت القروض العقارية الممنوحة لقطاع الشركات 50.1 بليون ريال مع نهاية النصف الأول، بارتفاع يقدر بنحو 15.5 في المئة.
 

العقار2015

عقاري متميز
وزارة الإسكان تعلن عن تمديد فترة اختيار منتجات الدعم السكني

وزارة الإسكان تعلن عن تمديد فترة اختيار منتجات الدعم السكني استجابة لرغبة المواطنين ولإتاحة الفرصة لهم في تحديد اختياراتهم وترتيبها الرياض 08 محرم 1436 هـ الموافق 01 نوفمبر 2014 م واس صرّح المتحدث الرسمي في وزارة الإسكان -ووكيل الوزارة للدراسات والتخطيط المهندس محمد الزميع أنّ الوزارة قررت تمددي فترة اختيار المنتجات السكنية للمواطنين حتى يوم السبت 15 محرم 1436هـ والتي كان من المقرر أن تنتهي اليوم . وأكّد المهندس الزميع أنّ التمديد جاء بناء على رغبة المواطنين وتسهيلا عليهم ولإتاحة الفرصة لهم في تحديد المنتجات التي يرغبون في الحصول عليها. وكانت وزارة الإسكان قد أعلنت يوم الأربعاء الماضي عن قائمة منتجاتها السكنية في جميع مناطق المملكة و التي ستبدأ بتخصيصها للمواطنين في دورتها الأولى حيث بلغت 306,629 منتجاً سكنياً توزعت ما بين منتج الأرض والقرض بعدد (252,216 ) , ومنتج وحدة سكنية بعدد (12,496) , ومنتج قرض سكني لشراء شقة سكنية بالشراكة مع المطورين العقاريين على أراضي الوزارة بعدد (41,917 ) شقة سكنية. وأوضحت الوزارة أنّه بالإضافة للمنتجات المعلنة للتخصيص سيكون منتج القرض السكني متاحاً حسب رغبات المستحقين ممن يمتلكون أراضٍ سكنية للبناء عليها, أو الراغبين في شراء منتجات سكنية من القطاع الخاص في محافظات المملكة كافة.
 

العقار2015

عقاري متميز
وزارة الإسكان: القروض متوفرة ولن تصرف دفعة واحدة

تبدأ وزارة الإسكان -بعد غدٍ الأحد- العمل على الانتهاء من الدورة الأولى للمواطنين الذين تقدموا بطلبات للحصول على المنتجات السكنية وتمت الموافقة على طلباتهم بعد مطابقتها والتي تتعلق بتخصيص المنتجات السكنية للمتقدمين على منتجات الوزارة السكنية من قروض أو أراضٍ وشقق سكنية وفلل.
وأوضحت الوزارة أنه بعد الانتهاء من الدورة الأولى سيتم تخصيص منتجات جديدة لمتقدمين جدد لم يتم تخصيص منتجات لهم في الدورة الأولى أو المتقدمين الجدد وقد قامت الوزارة بتقسيم المنتجات إلى قسمين: قسم جاهز للتخصيص والتوزيع وتسليمه للمواطنين وهي الشقق السكنية المتوفرة والجاهزة في مشاريع سكنية في عدد من المحافظات هي: بريدة وخيبر وصامطة وبيش وصبيا والخبر والشنان واﻷفلاج ومدينة تبوك، والقسم الآخر هي الأراضي والوحدات السكنية سيتم تخصيصها وتوزيعها على المواطنين في وقت لاحق وتاريخ محدد للمواطنين بدقة بعد الانتهاء من الأعمال الجارية فيها، وذلك وفقاً لما نشرته “عكاظ”.
ونفت الوزارة أن تكون عدد المنتجات السكنية التي سيتم توزيعها على المستحقين أعلى من النصف وقالت إنها أقل من النصف بشكل كبير.
وأشارت الوزارة في الوقت نفسه أن القروض متوفرة ومتاحة للمواطنين ولن يتم صرفها حالياً دفعة واحدة فالوزارة تراقب حالياً حاجة المواطن بالإضافة إلى توفر العرض الكافي في السوق بحيث لا تؤدي هذه القروض إلى توفرها وزيادتها إلى تضخم في الأسعار وينعكس سلباً على قدرة المواطن على شراء وبناء مساكنهم.
من جهة أخرى، كشفت مصادر “عكاظ” أن وزارة الإسكان سوف تقوم بتحقيق الاختيار الأول للمتقدمين على منتجاتها السكنية (قرض، أرض وقرض، وحدة سكنية بنسبة 90%)؛ وذلك حسب اختيار المتقدم للمنتج السكني الذي ينتهي تأكيد اختياره له غداً السبت.
وأفادت المصادر أن الوزارة أتاحت للمتقدمين عبر اختيار المنتجات في (أيقونة اختيار المنتجات) الخامسة والتي أضافتها يوم الأربعاء الماضي عبر بوابتها الإلكترونية فرصة الاختيار بين منتجات يمكن تحقيقها بتراتبية محددة حسب حالة المتقدم واختياره النهائي. مشيرة إلى أن تكرار الاختيار لمنتج واحد منعته الوزارة ولا بد من تنوع المنتجات الإسكانية فلا يمكن للمتقدم تكرار اختيار واحد فقط مثل اختيار منتج القرض فقط وإنما يجب عليه تنويع المنتجات وبحسب ما يظهر له في الأيقونة الجديدة.
وبينت المصادر أن وزارة الإسكان سوف تقوم في فترة قريبة بإعلان عدد المتقدمين الذين تم تخصيص كل منتج من منتجاتها الإسكانية، حيث يتوقع أن تقوم الوزارة بتحديد مواعيد تسليم المنتجات الإسكانية وخاصة منتج القرض بوقت قريب قبل البدء في الدفعة الثانية المستحقة لمنتجات الإسكان.
 

Richter

عقاري متميز
ممتاز بالحيل.
 
أعلى