«مترو الرياض» والمساكن الخاصة يتصدران إقبال المواطنين في معرض العقارات

عقار ستي للتسويق العقاري

عقارات بلا حدود
العضوية الذهبية
«مترو الرياض» والمساكن الخاصة يتصدران إقبال المواطنين في معرض العقارات


سعود السبيعي - الرياض

جذبت أجنحة الشركات العقارية الكبرى التي تهتم في بناء المساكن التجارية في مختلف المناطق أعدادا كبيرة من المواطنين، خلال زيارتهم إلى معرض الرياض للعقارات والإسكان والتطوير العمراني المقام على أرض معارض الرياض للمؤتمرات خلال الفترة بين 27 إلى30 ابريل الحالي.
واستوقفت العديد من المخططات وطرق البناء المواطنين الراغبين في تأمين مسكن خاص لهم، من خلال معرفة آلية التمويل والتنفيذ والتكلفة الإجمالية لتنفيذ تلك المشاريع، كون المعرض يضم العديد من الشركات التي قدمت عروضا مختلفة بأسعار مغرية، جذبت العديد من المواطنين الذين أبرم بعضهم عقودا مع تلك الشركات لبناء وحدات سكنية خاصة.
ويضم المعرض العديد من الأجنحة التي تمثل مختلف الدوائر الحكومية التي تتعلق بالإسكان وترتبط بعلاقة وثيقة بالإسكان، حيث شهد جناح مشروع الملك عبدالعزيز للنقل العام (مترو الرياض) إقبالا كبيرا من قبل زوار المعرض، الذين استمعوا لشرح مفصل على آلية تنفيذ "مترو الرياض" ومراحله التي مر بها خلال الفترة الماضية، والمراحل المستقبلية التي سيقوم من خلال المشروع في التنفيذ من خلال شاشة عملاقة توضح آلية العمل بالصوت والصورة.
وكان وزير الإسكان، الدكتور شويش الضويحي قد افتتح فعاليات المعرض، بحضور كبير من قيادات ومسئولي أبرز شركات التطوير والاستثمار العقاري السعودي والخليجي والبنوك وشركات التمويل.
واستهل وزير الإسكان جولته في المعرض، بزيارة جناح وزارة الإسكان، واطلع على ما يقدمه الجناح من استعراض للمشروعات الإسكانية ومحاور العمل التنظيمية، من الإستراتيجية الوطنية للإسكان وبرنامج شبكة معلومات إيجار المساكن "إيجار" إلى جانب آلية الاستحقاق والأولوية.
بعدها اطلع على أجنحة الشركات المشاركة وما تعرضه من خيارات في مجال الإسكان والعقارات بتصاميم متنوعة ومواصفات عديدة، في جميع مناطق المملكة.
وأبرز الدكتور الضويحي، أهمية الفعاليات الاقتصادية والإسكانية ودور القطاع الخاص في ضخ الوحدات السكنية المناسبة للمواطنين، مبينا أن الإطار النظامي لقطاع الإسكان يعد أحد أهم دعائم بيئة النهوض بالقطاع، الذي يتسم بالتعددية بين أكثر من جهة حكومية وخاصة، مما يعزز الحاجة إلى التنسيق بينها، وتشكيل رؤية شاملة وموحدة لأدوار تلك الجهات.
وشهد المعرض هذا العام، مشاركات تغطي جميع صالات مركز المعارض، وتتمثل في عروض واسعة من مشاريع التطوير والاستثمار العقاري والإسكاني، وبرامج التمويل المقدمة من البنوك والشركات العاملة في تمويل شراء المساكن والوحدات العقارية، إضافة إلى مشاركة شركات خليجية مهتمة بتسويق مشاريعها وخدماتها في السوق السعودي.
وتوقع مسؤول في وزارة الإسكان أن يحضر للمعرض العديد من المواطنين بأرقام كبيرة جداً، نظرا للأهمية البالغة التي يوفرها المعرض لكافة شرائح المجتمع السعودي الذي في أمس الحاجة لمثل تلك المعارض، مبينة أنهم راعوا كثيراً توفير كافة أنواع الشركات العقارية بمختلف التوجهات والأفكار من اجل زيادة العروض المتنوعة التي تلبى كافة الاحتياجات.
ويعد هذا الحدث العقاري السنوي الأكبر في المملكة، يقدم كل عام إنجازات مختلف مشاريع وخدمات قطاع الاستثمار العقاري والبنكي والتمويلي، في جميع مناطق المملكة، ويبرز من خلال العروض الكبيرة التي تتنافس فيها الشركات والمشاركون في فعالياته قوة وحيوية هذا القطاع وحجم استثماراته المتزايدة، خصوصًا في مشاريع الإسكان والتطوير العقاري وكذلك البرامج الجديدة التي تقدمها البنوك والشركات المالية في مجال التمويل العقاري للأفراد والشركات.
ويشارك في المعرض 80 شركة عقارية وبنكا وشركة تمويل، تقدم عروضها في أجنحة ضخمة تتناسب مع مشاريعها وبرامجها التمويلية، وتسمح باستيعاب ما يشهده المعرض من إقبال كثيف كل عام من الزوار والمستثمرين.
 
أعلى