فلل وشقق للبيع
مخطط المدائن جازان

الأحمد:مطورون عقاريون أم «دكاكين عقار»!؟

حرية التعبير

عقاري متميز
مطورون عقاريون أم «دكاكين عقار»!؟


من صحيفة الرياض

يحيى الأحمد
هناك مثل عربي دارج ومستهلك في الجزيرة العربية أكثر من غيرها وهذا المثل لسوء الحظ لا يحضرني سوى معناه الآن والذي يرمي إلى أن نصف الحرب جعجعة لإيهام الخصم بعظم الذات! وعلى هذا المبدأ تطور الاستثمار لدينا وقفز قفزات قد تكون مهلكة له في بعض الحالات لعدم قدرته على الوفاء بمتطلبات المراحل التي وصل إليها، فعلى سبيل المثال نجد أنه وبقدرة قادر "دكان أبو صالح" أصبح سوبر ماركت و"حلاق الحارة" صار أخصائيي المظهر الرجالي، ودكان عقار فلان وشركاه بات مطورين ومستثمرين عقاريين!! وأنا هنا لا أحارب النمو والتطور بل أحفز عليه ما لم يكن يسير على نهج المَثَل أعلاه من حيث كون التطوير لا يطال سوى الأسماء فقط وإلا فالعقلية الاستثمارية لا زالت عقلية "الدكان"! ولنبقَ في مصب حديثي هنا وهم المطورون والمستثمرون العقاريون أولئك الذين لا يتجاوز جهدهم الاستثماري سوى أن يكوِّنوا مجموعة تستطيع تخليص أمورهم الإدارية من الدوائر الحكومية كلٌ بحسب مكانه وعلاقاته ونتفاجأ بين عشية وضحاها بأن تلك المساحة الشاسعة الخام المقفرة قد أصبحت "حي البنفسج" والمتر بثلاثة آلاف و"طالع"، وكما يقول العامة: الحق ما تلحق.. مع العلم أن التطوير الذي ابتدعه هؤلاء المطورون لم يكن سوى "اتفاقية" مع ورشة حدادة لتفصيل أعمدة إنارة جذابة التصميم توزع على جنبات الطرق في تلك الصحراء "الحي"، واتفاقية أخرى مع مجموعة من حراج العمال لرصف الطرق وغرس كم نخلة وغالبا يفضل أن تكون العمالة باكستانية كونهم يجيدون(جلدي جلدي) طبعا بالإضافة لضرورات الحياة الموفرة من الدولة أصلاً وهي الماء والكهرباء، لينتهي المشروع بغريفة قبيل التدشين في أحد أركان المخطط حيث يُختار موقعها بعناية فائقة وتكون تلك الغريفة مطعمة بأفخم وأثمن أنواع الرخام والفسيفساء بالشكل الذي يعكس للزبون تلك الحياة المخملية التي سيهنأ بها في منزل العمر في مخططهم، وبعد البيع والشراء والذي كان بناء على ركيزتين أساسيتين لدى هؤلاء -وكلاهما مُراعى في السعر- الأولى: تتعلق بالجانب الاستثماري فعلى الزبون أن يُقنع نفسه أنه يشتري قطعة في منهاتن أو ميت باكنج من حيث المستقبل الاستثماري فلا يستغلي السعر أبدا، والثانية: تتعلق بالموقع الجغرافي والذي كثيرا ما يستوحى من تلك الأسماء الطبيعية الغاية في الجمال والرقة وكأنك ستبتاع قطعة في الهايد بارك أو منتجعات زيلامسي!! وما ان تنتهي تلك المؤامرة الكبيرة على من انطلت عليهم الحيلة من البسطاء الذين يطمحون لبيت العمر وتغلق تلك الغريفة لنفاد قطع المخطط ويبدأ العمار حتى تتضح خفايا المؤامرة شيئاً فشيئاً فبعد أن أكمل ذلك المواطن البسيط بيته المتواضع ودفع فيه كما يقال "دم قلبه" ليتحقق الحلم الكبير له ولعائلته بسكنى ذلك البيت وما إن يهنأ بالعيش فيه مدة وجيزة حتى يتبدد ذلك الحلم مع أول زخة مطر حيث يأتيه الماء في عقر داره من بين يديه ومن خلفه وعن يمينه وشماله ومن فوقه ومن أسفل منه وينتهي ذلك الحلم أو "الفلم" بمروحية الدفاع المدني تنتشله وعائلته من فوق الخزان العلوي!! وهنا ليس له إلا أن يضرب كفاً بكف ويتحسب على من تسبب في ذلك ويلتحق بطابور المتضررين لتعوضه الدولة عما خسر وينفذ المتسبب الحقيقي والأصلي من القضية بجلده.
وهنا أتساءل عن أمرين أولها: كيف منحت الدولة التراخيص لمثل هؤلاء العقاريين "ولن أقول المستثمرين كونهم لا يجيدون إلا الاحتيال وليس الاستثمار" بالبيع بهذا الشكل قبل فرض شروط تتعلق بتحقيق حد أدنى من البنى التحتية كالماء والكهرباء والصرف الصحي والهاتف والألياف البصرية وقبل هذا كله الجانب الجيولوجي من حيث صلاحية الأرض للسكنى واستحداث مخططات عليها من عدمه تلافيا للكوارث الطبيعية فيما بعد ولاسيما وأن الأرباح التي يجنونها من تلك الصفقات خيالية.
وثانيها: كيف لهؤلاء المستهترين أن يتنصلوا من تبعات الكوارث والخسائر الغرامية التي دائما تتحملها الدولة عنهم!! "يداك أوكتا وفوك نفخ" أليست هذه النتائج هم من تسبب فيها فمن المفترض أن يتحملوا تكاليف تعويض المواطن المتضرر بالإضافة لغرامات التقصير والتهاون بأرواح وممتلكات المواطنين والعقوبات التي تصل إلى سحب التراخيص الاستثمارية منهم، وأنا متأكد أن هؤلاء المطورين والمستثمرين العقاريين سيتلاشون ولن يبقى في الساحة إلا من هم أهل لذلك الاسم.. وأخيراً أقول: فعلاً "راحوا الطيبين" فمنذ عرفنا أنفسنا لم نسمع أن المربع أو الملز أو الديرة وغيرها من الأحياء القديمة غرقت فلماذا؟! الإجابة بكل بساطة: لسبب واحد فقط وهو أن المطورين والمستثمرين العقاريين "ما تولوها"!!
___________________________

ونسمع راي ابو برهومي في الاحمد؟:D


 

مازن ابوعمار

عقاري متميز
قالوا ان المال السايب يلعم السرقة. السوق العقاري بالمملكة سوق ضخم باستثماراته يحتاج لتنظيم فقط. شكراً على النقل
 

أبو برهومي

عقاري متميز
اعتقد طرح متشنج

ربما بعض المخططات مدفونة

الرياض بكبره شف

السويدي الروضة
النفل الوادي الغدير
وغيره

لكن باقي كلامه عن المطورين
يستهبل :D:D:D

هناك شركات للمقاولات للتطوير
أحيانآ تدخل معك بنسبة في التطوير وأحيانآ
بالمتر تحسب عليك
هناك مشاريع تباع عالخارطة
أقربها
مشارف هيلز على ط أبوبكر الصديق رضي الله عنه
ومشاريع لشركات معروفة مثل رافال أو الأرجان او الأرين
ذات جودة وسمعة جيدة في السوق
هذا بالنسبة للفلل
وبالنسبة للمخططات
قبل ماتشتري تشوف بعيونك
هل طبيعة المخطط تناسب ام لا

وش يبي بالضبط يبي المتر ب600ومطور موجود
يبي ب4000موجود

هذا مالدي تجاه موضوعه
و
بااارك الله فيك :)
 
أعلى