المنصة العقارية

الإسكان توزع أراضيها ووحداتها.. في 4 مدن

ابوووومعاذ

عقاري نشيط
انطلاقا من الرياض، مرورا بالخرج والمدينة المنورة وانتهاء بالمنطقة الشرقية، سيكون مستحقو السكن في هذه المناطق على موعد مع جولة مكوكية لوزير الإسكان الدكتور شويش الضويحي هذا الشهر، سيوزع خلالها عددا من المنتجات الجاهزة على المواطنين.
وعلمت "الوطن" أن جولة الوزير ستنطلق في غضون الأسبوعين المقبلين، وستكون بدايتها من العاصمة فمحافظة الخرج، حيث سيتم توزيع 4 آلاف قطعة أرض في الأولى و2543 أرضا في الثانية، إضافة إلى قرض الـ500 ألف ريال في كلتا المحطتين. أما فيما يتعلق بمنطقتي المدينة المنورة والشرقية فسيكون مستحقو السكن في مدينة الخبر ومحافظة خيبر على موعد مع تسليم 385 وحدة سكنية، 245 منها في الأولى بواقع 500 متر مربع لكل وحدة، و140 وحدة سكنية في الثانية.
وكشف مختصون لـ"الوطن" أن توزيع الوزارة للمساكن والأراضي والقروض إلى جانب الشقق السكنية على المستفيدين، سيسهم في خفض أسعار العقار التي ارتفعت بشكل لافت خلال الأعوام الأخيرة، في وقت وصف الوزير تلك الارتفاعات بأنها ظاهرة مقلقة.
علمت "الوطن" أن فبراير الجاري سيشهد رحلة لوزير الأسكان الدكتور شويش الضويحي لتسليم منتجات وزارته للمستحقين والمستحقات بحسب آلية التوزيع، في عدد من مناطق ومدن ومحافظات المملكة.
وبحسب المصادر فإن الوزير ستكون بدايته من خلال هذا الشهر في مدينة الرياض، حيث سيتم توزيع أكثر من 4 آلاف قطعة أرض إلى جانب قرض بقيمة 500 ألف ريال في المشروع الواقع شمال غربي مطار الملك خالد الدولي في العاصمة، وستكون الرياض المحطة الأولى لبرنامج أرض وقرض الذي استحدثته الوزارة.
وأوضحت المصادر أن تسلم المستحقين للإسكان في العاصمة سيكون من خلال إرسال رسائل نصية على هواتفهم النقالة تفيّد بأحقيتهم في تسلم الأرض والقرض وينتظر أن يتم إرسال الرسائل خلال الأسبوع المقبل كما تشير المصادر نفسها، وكانت الوزارة قامت بتجهيز الموقع ليكون مناسبا لتدشين المباني وإمداد الأراضي بالبنية التحتية.
وبعد الفراغ من العاصمة سيتوجه وزير الإسكان الضويحي إلى محافظة الخرج من أجل تسليم المستفيدين 2543 أرض وقرض بـ500 ألف ريال بعد أن تمت تجهيز المخطط للمستفيدين وبات مناسبا لإقامة المساكن، حيث تشمل مشاريع الوزارة في منطقة الرياض 22 مدينة ومحافظة ما بين وحدات سكنية وأرض وقرض إلى جانب الشقق السكنية، وتضم كل من الرياض والدرعية والخرج والمجمعة والقويعية ووادي الدواسر والأفلاج والزلفي وشقراء وحوطة بني تميم وعفيف والسليل وضرماء والمزاحمية ورماح وثادق وحريملاء والحريق والغاط إلى جانب مرات.
وتتضمن رحلة الوزير هذا الشهر التوجه إلى المنطقة الشرقية من أجل تسليم المستفيدين للسكن وحداتهم السكنية التي تقارب من 245 وحدة سكنية في محافظة الخبر وتبلغ مساحتها 500 متر مربع.
وقبل ذلك ينتظر الوزير الضويحي تحديد الموعد المناسب من أجل توزيع المساكن على المستفيدين والمستفيدات في محافظة خيبر وتبلغ 140 وحدة سكنية باتت جاهزة لتسليمها للمواطنين بحسب المصادر القريبة من الوزارة.
إلى ذلك، كشف مختصون لـ"الوطن" أن توزيع الوزارة للمساكن والأراضي والقروض إلى جانب الشقق السكنية على المستفيدين سيسهم في خفض أسعار العقار التي ارتفعت بشكل لافت في الأعوام الأخيرة، مشددين على أن الكثير من المواطنين عزفوا عن شراء العقار من أراض ومساكن في الوقت الراهن ويترقبون مشاهدة مشاريع الوزارة على أرض الواقع.
يذكر أن وزارة الإسكان بدأت بتوزيع منتجاتها من خلال منطقة جازان بتسليم مواطنين مساكن في محافظة أحد المسارحة تلاه توزيع مساكن مماثلة في بريدة.
 
جهود طيبة لاكنها لا ترتقي لوزارة راسمالها فوق 250 مليار

شركات بناء في جده والرياض تنجز في السنه اكثر من 1000 وحده سكنية

واعرف مجموعة اشخاص انتهوا من بناء 300 وحدة في سنه مع انهم لايملكون مليارات مثل الوزارة

فلست ادرى لماذا وزارة الاسكان انتاجها بطيء جدا ولديها اكثر من نصف مليون محتاج سكن من غير طلبات الصندوق العقاري

ولكن الصبر مفتاح الفرج
 

bay000

عقاري متميز
اخبار تثلج الصدر وتبشر بالخير ،،،،،
 

أبو شدونه

عقاري متميز
الله يزيد ويبارك
 

خالد الراشد92

عقاري نشيط
الموجه العقاريه لم تنتهي بعد
العقار لن ينهار في 2015 رغم الركود الحاصل الان والعزوف عن الشراء ولربما نشهد تراجع هالسنه مابين 30و20% بسبب تسارع تجار وهوامير المخططات بعرض مالديهم من مخططات قيد الانشاء الان والبعض منها على وشك الانتها فهناك تقارير توكد ضخ مالا يقل عن 400 الف قطعة ارض من قبل الهوامير وتجار المخططات حيث ستصل ذروتها نهاية 2016 وهو الموعد الحقيقي لنهاية موجة العقار حسب الموشر الزمني والفتره الزمنيه
وحسب الاحصائيات فان معدل المساكن في ازدياد حيث بلغت نسبة السكان للمساكن الان 3 اشخاص لكل مسكن طبعا الاحصائيه بدون الاجانب فلو حسبنا الاجانب راح تطلع النسبه 5 اشخاص لكل مسكن وهذا يعتبر معدل طبيعي فمن المتوقع ان تقل النسبه بنهاية 2016 لتصبح النسبه 2 شخص لكل مسكن وهو الامر المتوقع وهو ايضا موعد فقاعة العقار
انتظروا انهيار العقار لاسعار لن تكون على البال نهاية 2016
 
أعلى