موضوع انعكاس التيار بين البلديات يولد الحقيقة

حضور

عقاري
بلدية بحرة تضع نفسها في عنق الزجاجةاما م المسؤولين بخصوص الوضع الحاصل في قرأ عمق وذالك بعد ان اهملت الجهة الشمالية لمنطقة عمق وذالك بعد ان اشتد الوطيس في عمليات البيع والشرأ لبعض المكاتب الوهميةوقد حاولت ان تضع حد للزحف السكاني حسب احداثيات المناطق المملوكة كما تزعم أنة لوزارة المالية الا انة بأت بالفشل ولاشك انة اكدت في خطا ب سا بق ان قرية عمق كمثل لها من الهجر اسوة بالجموم وبحرة وحدة دون ان تهمش ان هناك مواقع حكومية بدأيةمن من الالتفاف الرئيسي لمحطة القرشي الي تقاطعات الضغط العالي وكانت النتيجة ان جميع ما حصل يتحملة مسؤلي بلدية بحرة احتساب لضرف الزمان والمكان سواللمدر أ السابقون اوالحا ليون والغريب في الامر انة حاولة الدخول من المنطقة الشمالية لكي تبرر موقفها أما م المسؤلين وهنا ظهرة مصداقية امانة العاصمة المقدسة انة حاولت أقناع المسؤلين في شركة الكهربا انهم مسؤولين مسؤلية تامة عن الوضع الحاصل في المنطقة وأن بلدية مكة على اهبة الاستعدا لتوطين الخدمات بشتى انواعة لان منطقة عمق لا تقل عن غيرها من الهجر
 
أعلى