فلل وشقق للبيع
شركة آبار التقنية للمقاولات

مستقبل المدن السعودية ... للدكتور فائز الشهري

عقار ستي للتسويق العقاري

عقارات بلا حدود
العضوية الذهبية
مستقبل المدن السعودية

من صحيفة اليوم

د . فايز بن سعد الشهري

نشر صحفيا الأسبوع الماضي خبر توقيع الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز وزير الشؤون البلدية والقروية، اتفاقية تعاون «برنامج مستقبل المدن السعودية»، مع وكيل الأمين العام للأمم المتحدة والمدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية، وأوضح وزير الشؤون البلدية والقروية أنه بناء على موافقة القيادة الرشيدة قامت الوزارة ممثلة بوكالة الوزارة لتخطيط المدن وبالتنسيق مع وزارة المالية ووزارة الاقتصاد والتخطيط بإعداد وثائق الاتفاقية، حيث يقوم من خلالها برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية بالبحث التفصيلي والتحليلي لمدى جاهزية المدن في المملكة لتحقيق تنمية حضارية مستدامة مستقبلاً، حيث اختيرت 17 مدينة رئيسية من مدن المملكة تشمل جميع مناطق المملكة، وستتم دراستها في ضوء مؤشرات المحاور التي أوصى بها المنتدى الحضري العالمي في دورته السادسة بنابولي عام 2012 وهي: المدن المنتجة والحيوية، تأسيس نظم للتخطيط العمراني، التناغم الاجتماعي، تعزيز الهوية الحضارية، البيئة والنقل والطاقة. وقال: «إنه خلال هذه المؤشرات سيتم تحديد أوجه النقص التي تواجهها المدن ونوعية البرامج والمشروعات اللازمة لمعالجة هذا النقص من خلال تقييم الوضع الراهن للمدن السعودية وقدرتها على توفير بيئة حضارية أفضل».
وأكد وكيل وزارة الشؤون البلدية والقروية لتخطيط المدن، أن اختيار 17 مدينة تشمل المدن الرئيسية في المملكة، بهدف تحويلها إلى مدن مستدامة وذلك عبر دراسة لكل مدينة بشكل منفصل وتحديد مقوماتها المتاحة من بنية تحتية وعوامل اقتصادية واجتماعية وثقافية للوقوف على نقاط الضعف والقوة لكل مدينة ورسم خارطة طريق لهذه المدن من أجل معالجة نقاط الضعف، كمرحلة أولى ومن ثم ستطبق على مدن أخرى وفق طبيعة كل مدينة وما يتوافق معها، مشيرا إلى أن هذه الدراسة مدتها أربع سنوات سيتخللها عدد من ورش العمل واللقاءات مع المواطنين والمسؤولين.
ان اتفاقية «برنامج مستقبل المدن السعودية» تعكس أهمية التخطيط العمراني بمراحل التنمية وأهمية تقييم وضع المدن الراهن التى مرت وتمر بتنمية شاملة نابعة من تنفيذ خطط تنموية خمسية، واستراتيجية عمرانية وطنية، ووجود استراتيجيات وخطط للقطاعات المختلفة المشاركة بمراحل التنمية، وصدور قرارات تنموية منها إنشاء وزارة الإسكان التى تقوم بتخطيط الأراضي الخاصة بتوفير السكن، وإنشاء مدن جامعية، واقتصادية، وصناعية تتطلب التقييم المستمر لمراحل التخطيط العمراني وأثره الاقتصادي والاجتماعي والبيئي.
وأخيراً وليس آخراً، اتفاقية «برنامج مستقبل المدن السعودية» مشروع تخطيط مهم يساهم في تقييم الاستراتيجيات والمخططات العمرانية للمدن ويرصد الأثر، ويعزز ثقافة هندسة التخطيط العمراني بقطاعات التنمية والعاملين بها، ويثقف بسياساته ومستوياته وأبعاده وأنظمته ودوره في تحقيق التنمية المستدامة، ويوفر المزيد من فرص مشاركة أبنائنا الدارسين بتخصص هندسة التخطيط العمراني بالجامعات في تحليل ماضي مدنهم للوقوف على حاضرها لاستحضار مستقبلها ومواجهة قضاياها.
 

dreamland

ــــــــــــــ
الله يجزيك خير على هذا النقل المفيد
 
أعلى