المنصة العقارية

منازلنا غير اقتصادية ... لــ راشد الفوزان

عقار ستي للتسويق العقاري

عقارات بلا حدود
العضوية الذهبية
منازلنا غير اقتصادية

من صحيفة الرياض

راشد الفوزان

للحق لم أر منزلا "ببلادنا" بحسب ما رأيت اقتصاديا، وقد دخلت الكثير منها إما لمناسبات او زيارات أو ضيوف ببرنامجي بمختلف مناطق المملكة، ولا يعني أن منزلي اقتصادي أيضا فلدي أخطاء، سأضرب بأمثلة حتى لا يكون حديثا نظريا لا قيمة له او مقنعا، أولها كم المساحة المهدرة من بيوتنا ؟ فهناك "مجلس رجال ونساء " وغرف زائدة لأسباب "سبحان الله يمكن نعزم " أو مناسبة، او غيره، ماذا عن الشبكة الكهربائية للمنازل كجودة وتوزيع ؟!

فهناك أيضا مساوئ في ذلك كثيرة كمواد ذات كفاءة ليست عالية، او النوعية المستخدمة، أيضا ماذا عن العزل الحراري ؟ قليل من يضع ذلك ولا أقول معدوما، كذلك كبر "الأحواش" والممرات وما يتطلب من صيانة وتنظيف يومي أو شبه يومي، كبر مساحات الغرف مع أنها غرف نوم، وما يترتب عليه من تكييف ونظافة، كم دورة مياه بالمنزل ؟ الفلل أو ما شابه نجدها لا تقل عن 4 وممكن تصل إلى 8 للمنازل التي لا تتجاوز 1000 او 800 متر .

ولست هنا اتحدث عمن يملكون بيوتا فخمة او كبيرة، بل يمكن تطبيقه كل حسب سكنه، أيضا وضع السياج الحديدي في الدور العلوي، لا أفهم كيف يوضع سياج في دور علوي مع أنه خطر لظروف الأمن والسلامة والحريق لا سمح الله، كذلك السطح شيء شبه معطل ولا يستخدم إلا "للغسيل" وهذا خطأ فهو يمكن ان يستثمر كثيرا، كثرة الإضاءات والتكييف المبالغ به احيانا . الأهم أن رب المنزل لم يفكر يوما أن أولاده في النهاية سيكبرون ويذهبون فماذا سيعمل بمنزل كبير يبقى للصيانة والتنظيف؟!

ما اود الوصول له، أننا نبالغ ونبالغ كثيرا في السكن لاحتياجاتنا، كم هي الولائم والمناسبات لم اشهد في حياتي وليمة تم أكل كل ما قدم، بل يبقى بالمعدل وفق "رأيي الشخصي" 70% هذا ما يبقى، وأين ذهب ؟؟ هدر هائل، كما هو السكن، فالمطلوب هو ان تفعل ما تريد وتبني ما تريد ولكن بشرطين، وفق المعايير السكن الصحيحة ككفاءة وجودة وبناء، والأهم هو وفق احتياجك لا تفكر بأكثر من 10 سنوات أو 15 سنة قادمة، فكل شيء له تكلفة وأعباء مالية ليست سهلة، يجب أن تراعيها، وهذا مهم، فلا يجب ان تتوقع السكن الكبير انه مميز وجيد فقط وسينتهي كل شيء، هل فكرت بحاجتك ؟ بالصيانة ؟ بالمستخدم ما هو وماذا سيبقى ؟ لا تبن أو تعمل على ما لا تحتاج ضع خططك لمدى 10 سنوات فقط، فالحياة تتغير وتتبدل ولا تحمل نفسك اكثر من طاقتها، فلن يسكن البيت إلا انت وأسرتك، فلا تبن منزلا للناس فهم لن ينفعوك في شيء او سيقدمون لك شيئا، لا يجب ان تعيش أجواء ونظرة هذا فلان لست أقل منه أو من ذلك . بل اعمل وفق احتياجك وطاقتك وقدرتك وهذا هو المهم لكي يمكن الوصول التدريجي لكل أهدافك المستقبلية، يجب أن تقتنع ان السكن في حياة الإنسان ليس مرة واحدة ولا مرتين بل ثلاث وأربع مرات.

يجب أن نعيد النظر في سياسة السكن من كل جوانبه، ما يحدث برأيي هو هدر كبير وقائم، وهذا يزيد من التكاليف والتأخير، والحاجة لأراض اكبر، يجب أن تعمل على أعلى كفاءة وأقل تكلفة ووفق احتياجك فقط لا غير.​
 
أعلى