اهو شراء فرصة ام جشع لذمة؟؟

hhhh55

عقاري
من الظواهر الاجتماعية المرصودة ضد مجتمعنا ظاهرة سلبية حاضرة على الدوام اتخذها البعض وسيلة للكسب السريع دون السعي وبذل الجهد لزيادة الدخل ، بلا شك طلب الرزق امر مطلوب ولكن لايتأتى الا بالعمل والقناعة في الرزق ووفق ضوابط مرعيةولنا في قصة ذلك الرجل الذي كان يطلب مما في يد الناس في زمن الرسول عليه الصلاة والسلام، وهو سليم معافى، خير مثل حين اعطاه فاساً ليحتطب به فاستعف عن طلبه ما في يد الناس، فالرجل احتطب ولم يقم ببيع فاسه وشراء حطب بثمنه وبيعه ،ولكن مانلحظه اليوم من قيام البعض يحيازة الشئ عن طريق الشراء بقصد بيعه لاتملكه هو من السمات السلبية في مجتمعنا الذي لااجد له الا تفسيرا واحدا هو الجشع على حساب من فاتتهم فرصة الشراء اما لضيق حالة اليد او الانشغال اوغيره من الامور التي تعرض في وقته، وقيام من توفرت له فرصة الشراء بعرض المبيع على اخوانه بسعر اغلى مما اشتراه دون زيادة او تحديث في المبيع وقد لايكون هناك وقت بين البيعتين ،واليكم بعض الامثلة لذلك : ما يحدث في سوق العقار من ارتفاعات غير مبررة بسبب تلك الظاهرة فلو كل من اشترى ليتملك لانسمع عن تلك المبالغ الفلكية التي تكون على حساب المواطن متوسط الدخل، كذلك ما يحدث في سوق السمك والاغنام والسيارات المستعملة . نعم السوق الحر تحكمه عوامل العرض والطلب لكن ليس على حساب مسابقة الناس على ارزاقها ورفع الاسعار مما يكبد الغير الوقوع في غبن المبيع وقد يجر الى اثم الدين ،لازلت اذكر قبل عدة سنوات تسابق الكثير الى شراء خطوط الهاتف النقال وقت نزولها بعشرة الاف ريال لكي يبيعها على الغير باسعار اعلى لكن جشعهم اوردهم المهالك، هل الحل في تطبيق قواعد الاشتراكية على السوق،
لااظن ان ذلك ممكنا وحلا ناجعا فالاقتصاد الاسلامي هو حلنا في ذلك بالرجوع الى ثوابتنا وما دعى اليه الشرع الحنيف من اتصاف المسلم بالامانة والنزاهة وحب الخير لأخيه المسلم.

والله من وراء القصد
 

ابوليان666

لاحول ولاقوة الاباالله
اخوي <!-- google_ad_section_start(weight=ignore) -->hhhh55 اشكرك على الموضوع الرائع الذي يحكي واقعنا المرير لاكن نشتكي لله العزيز القدير

ان يفرج عنا وعن كل مسلم .......... تسلم ابوليان
 

لإضافة مشاركات يجب الاشتراك في عقار ستي

تسجيل حساب جديد

انضم لأكبر سوق عقاري بسهولة

دخول

أنت مشترك مسبقاً ؟ سجل دخولك


أعلى