أقوال الصحف ليوم الاثنين 10/12..بوادر انخفاض المواد الغذائية بدأت تلوح في الأفق..

عقرجي حيل

مستثمر ومسوق عقاري
العضوية الفضية
بوادر انخفاض المواد الغذائية بدأت تلوح في الأفق.. الفريان ل"الرياض":
تهاوي أسعار النفط وتداعيات الأزمة المالية العالمية تهدد المغالين بانخفاض أسعار المنتجات والسلع


<TABLE align=left><TBODY><TR><TD><CENTER>
فهد الفريان
</CENTER>​
</TD></TR></TBODY></TABLE>

الرياض: فهد المريخي
توقع أحد المختصين في صناعة المواد الغذائية انخفاض الأسعار خلال الفترة القريبة المقبلة تبعا لانخفاض أسعار المواد الأولية، وانخفاض أسعار البترول عن أعلى معدلاتها بنحو 73 في المائة، فضلا عن تحسن أسعار صرف الدولار أمام العملات الرئيسية الأخرى، مرشحا توجه الأسعار للاستقرار عند معدلاتها قبل عدة أعوام.

وقال فهد الفريان العضو المنتدب لشركة المنتجات الغذائية رحلة العودة قد بدأت في أسعار المواد الغذائية بتعزيز من تحسن أسعار صرف الدولار، وانخفاض أسعار النفط، كما أن أسعار المواد الأولية والمدخلة على الإنتاج بدأت بالانخفاض عالميا، مشيرا إلى أن هذه العوامل هي التي أدت في السابق إلى صعود الأسعار بمستويات قياسية.
وأوضح الفريان أن شركة المنتجات الغذائية بصفتها أحد مصنعي المواد الغذائية في المملكة قد بدأت بتخفيض أسعار المواد الغذائية التي تنتجها بنفس نسبة انخفاض أسعار المواد الأولية، مؤكدا بأن الشركة اعتمدت لائحة جديدة لأسعار منتجاتها لدى تجار الجملة، متمنيا أن يتم الالتزام بالتسعيرة الجديدة.
وذكر الفريان أن الانخفاض في الأسعار طال منتجات حبوب الإفطار والمكرونة، ومنتجات اللحوم، كما يمكن قياس المواد الأخرى على ذلك، متوقعا أن تنخفض أسعار المواد الاستهلاكية والأساسية، مبينا أن أسعار اليوريا والأسمدة قد انخفضت وأنه لم يعد هناك أي مبرر للتجار للتعلل بارتفاع أسعار المواد الأولية، إلا إذا كان هناك مخزون سابق، مشيرا إلى أن هذه الفترة تعتبر فترة انتقالية وتحولا في الأسعار والتي تسمى "نفض المخازن".



وأفاد الفريان بأنه في حال استمرار انخفاض أسعار البترول وتعزيز قيمة الدولار فإن انخفاض الأسعار سيزداد عن المستويات المسجلة قبل عام، لافتا إلى أن المصنعين الآن بدأوا بتقليص استيرادهم من المواد الأولية والاكتفاء بالحد الذي يجعل المصانع لا تتوقف عن العمل بسبب انخفاض الأسعار بشكل مستمر ومتدرج.
وبين الفريان أن هناك الكثير من المصانع والشركات التي لديها مخازن كبيرة قد بدأت بحملات تسويقية لنفض مخازنها وتغيير تسعيرة منتجاتها لتصريف ما لديها من مخزون للبدء بالعمل وفق الأسعار الجديدة.
وأضاف "اقتصاديات أي دولة مرتبطة بالإنفاق العام، وفي المملكة لا يوجد توجهات لتخفيض الإنفاق العام بل ان الإعلانات الرسمية التي صدرت من خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز أشارت إلى أن هناك استمرارا وزيادة في الإنفاق"، مؤكدا أن ما هو موجود في المملكة هو عبارة عن حاجز نفسي تأثرا بالأسواق العالمية فقط، متوقعا أن لدى المملكة نهضة كبيرة قادمة.
وذكر الفريان أن قلة السيولة في أيدي المواطنين تأتي من ضبط الإنفاق الحكومي وهذا لم يحدث أو وضع رسوم وضرائب وهذا أيضا لم يحدث، وبذلك لم يتأثر دخل المواطن، مشيرا إلى أن التأثير أتى من انخفاض مدخرات المواطنين بفعل انخفاض أسعار الأسهم في ظل غياب الدور الحكومي والمؤسسي لحفظ هذه المدخرات لدرجة أفقدت المتعاملين في سوق الأسهم الثقة في السوق.
ولفت الفريان إلى أن هناك إحجاما عن الشراء من قبل المستهلك خلال الشهرين الماضيين والذي أدى إلى انخفاض حجم طلبيات تجار الجملة من المصنعين والموردين، وهذا نتيجة لأحد أمرين وهي إما أنه ناتج عن العامل النفسي أو أنه بسبب تبخر السيولة في سوق الأسهم.


 

عقرجي حيل

مستثمر ومسوق عقاري
العضوية الفضية
تتمة 1

أوبك" تفاجئ أسواق النفط بخفض حاد في 17 ديسمبر

"الاقتصادية" من الرياض
أكد شكيب خليل رئيس منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" وزير الطاقة الجزائري، أن على أسواق النفط أن تتوقع قراراً مفاجئاً فيما يتعلق بتخفيض إنتاج النفط خلال اجتماع المنظمة في 17 كانون الأول (ديسمبر) الجاري، حيث قال إن التخفيض يمكن أن يكون أكبر من المتوقع.
وأبلغ خليل "أسوشييتد برس" أن هناك توافقاً داخل المنظمة التي تضم 14 عضواً على تخفيض رئيس لإنتاج النفط. ولم يكشف رئيس "أوبك" النقاب عن نسبة التخفيض، لكنه وصفه بأنه "حاد". ويتوقع بعض المحللين أن يبلغ تخفيض إنتاج "أوبك" النفطي معدل مليوني برميل يومياً.
وأضاف خليل أن قراراً حول تخفيض الإنتاج يمكن أن يساعد على تعديل أسعار النفط، قائلا "إن أفضل وسيلة لذلك هي مفاجأة الأسواق". وكانت أسعار النفط قد استقرت يوم الجمعة على 40.80 دولار للبرميل، وهو أقل معدل بلغته خلال أربع سنوات، حيث سبق لسعر برميل النفط أن بلغ ذروته عند 140 دولاراً في تموز (يوليو). وسبق لـ "أوبك" أن أعلنت تخفيضا بلغ 1.5 مليون برميل يومياً في تشرين الأول (أكتوبر).​

في مايلي مزيداً من التفاصيل:​

قال شكيب خليل رئيس منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" وزير الطاقة الجزائري، إن على أسواق النفط أن تتوقع قراراً مفاجئاً فيما يتعلق بتخفيض إنتاج النفط خلال اجتماع المنظمة في 17 كانون الأول (ديسمبر) الجاري، حيث قال إن التخفيض يمكن أن يكون أكبر من المتوقع.
وأبلغ خليل "أسوشييتد برس" أن هناك توافقاً داخل المنظمة التي تضم 14 عضواً على تخفيض رئيسي لإنتاج النفط. ولم يكشف رئيس "أوبك" النقاب عن نسبة التخفيض، لكنه وصفه بأنه "حاد". ويتوقع بعض المحللين أن يبلغ تخفيض إنتاج "أوبك" النفطي معدل مليوني برميل يومياً.
وأضاف خليل أن قراراً حول تخفيض الإنتاج يمكن أن يساعد على تعديل أسعار النفط، قائلا "إن أفضل وسيلة لذلك هي مفاجأة الأسواق". وكانت أسعار النفط قد استقرت يوم الجمعة على 40.80 دولاراً للبرميل، وهو أقل معدل بلغته خلال أربع سنوات، حيث سبق لسعر برميل النفط أن بلغ ذروته عند 140 دولاراً في تموز (يوليو). وسبق لـ "أوبك" أن أعلنت عن تخفيض بلغ 1.5 مليون برميل يومياً في تشرين الأول (أكتوبر)، ولكن ذلك القرار فشل في إيقاف تراجع سعر النفط. وتوقعت الأسواق تخفيضاً في الإنتاج في اجتماع "أوبك" في السابع عشر من الشهر الجاري.
وقال خليل "كلما كان قرار منظمة أوبك قوياً تصاعدت الأسعار بسرعة أعلى". حاثا في هذا الصدد الدول المنتجة للنفط خارج "أوبك" على مساعدة المنظمة على تنظيم الأسعار ولا سيما روسيا، التي قالت إنها يمكن أن توقع على مذكرة تفاهم مع "أوبك" في مدينة وهران الجزائرية.
واعترف الوزير بأن سيطرة المنظمة ضعيفة على الأسعار بسبب تراجع الاقتصاد العالمي، وهو الأمر الذي أدى إلى تراجع الطلب بنسبة كبيرة. وأشار إلى أن دول المنظمة تنتج 40 في المائة فقط من مجموع إنتاج النفط في العالم. مضيفا "أن احتمال قدرتنا على موازنة العرض مع الطلب ضعيف للغاية". وقال "في ظل نظام غير مستقر، فإنك تتحرك وفقاً لنظرية التجربة والخطأ".
وقال الوزير إن أسعار النفط أصبحت في "وضع قفقازي" من حيث أن منظمة أوبك تريد استمرار تدفق عوائدها دون أن تعمل على جعل الانكماش في الولايات المتحدة أو أوروبا أشد سوءا. وأضاف "لا أعتقد أبداً أن "أوبك" تريد إيذاء الاقتصاد العالمي. وإذا استمر تدني أسعار النفط فإن الأذى سيلحق بالدول الغنية المنتجة له"، كما حذر مما يضيف عوامل ضغط أخرى إلى الانكماش العالمي. وقد طلب صندوق النقد الدولي وعدد من أسواق الأسهم، من منتجي النفط الأغنياء إعادة استثمار بعض سيولتها التي جمعوها حين كان سعر النفط يزيد على 100 دولار للبرميل.
وقال خليل إنه إذا تم بيع النفط دون تكلفة الإنتاج فإن الدول المنتجة له ستضطر إلى إنهاء استثماراتها في الخارج، حيث ستدخل دائرة الانكماش، كما أننا "سنشهد حالة فشل اقتصادي كامل" على النطاق العالمي. وأضاف إن استقرار أسعار النفط أمر حيوي بالنسبة لبلدٍ مثل الجزائر، حين يشكل النفط والغاز 97 في المائة من قيمة الصادرات الجزائرية. وقال خليل إن بلاده أعدت ميزانيتها لعام 2009 على معدل سعر برميل نفط يبلغ 37 دولاراً، ولكنها ستضطر إلى تخفيض الإنفاق على عدد من مشاريع البنية التحتية إذا تراجعت أسعار النفط عن ذلك المستوى.
وفي بغداد، حذر مسؤول عراقي رفيع المستوى من أن أسعار النفط حالياً ليست ملائمة للاقتصاد العراقي. وقال فلاح العميري رئيس شركة تسويق النفط "سومو" التابعة للدولة "إن على منظمة أوبك أن تتخذ إجراء عاجلاً للحد من الكميات المعروضة لأن الأسواق تمر بفترة من العرض الزائد". وأضاف أن "أوبك" ستتبنى تخفيضات محدودة في السابع عشر من الشهر الجاري، ولكنه لم يذكر شيئاً عن نسبة التخفيض المتوقعة.
وتوقع خليل من جانبه أن يرتفع الطلب على النفط بحلول منتصف عام 2009، قائلاً إن "معدل سعر برميل النفط في حدود 70 دولاراً سيكون سعراً عادلاً". وأضاف إن أسعار النفط المتدنية للغاية ليست في صالح الدول المستهلكة كذلك، لأنها تعوق الاستثمارات الخاصة بالإنتاج المستقبلي، حيث لاحظ أن عدداً من مشاريع البحث عن النفط في المناطق البحرية تم تأجيلها فعلاً حول العالم. وأضاف "سنكون بحاجة إلى هذه المشاريع لتلبية الطلب خلال عامين أو ثلاثة أعوام".​
<!-- body -->
 

عقرجي حيل

مستثمر ومسوق عقاري
العضوية الفضية
تتمة 2

<TABLE border=0><TBODY><TR><TD class=newsdetailtitle>
تراجع أسعار أجهزة الحاسب الآلي بين 20 - 30%
</TD></TR><TR><TD class=newsdetailsubtitle><CENTER></CENTER></TD></TR><TR><TD dir=rtl align=middle>

أحد معارض الكمبيوترات في الرياض
</TD></TR><TR><TD>
جدة: براء العتيق
</TD></TR><TR><TD class=newsdetailtxt>
سجلت أسعار أجهزة الحاسب الآلي المكتبي والمحمول تراجعا بنسبة تتراوح بين 20 % إلى 30 %في السوق المحلية مع لجوء بعض الشركات لطرح عروض تحضيرية للشراء لتصريف المخزون قبل دخول العام الجديد 2009.
وأرجع تجار في القطاع تحدثوا لـ "الوطن" سبب التراجع إلى ترقب المستوردين والمصنعين لوصول أنواع جديدة إلى الأسواق مع بداية العام المقبل ، بالإضافة إلى رغبة الشركات المصنعة في توفير سيولة نتيجة الأزمة المالية.
ورصدت "الوطن" عبر جولة ميدانية أول من أمس في أحد أكبر مراكز بيع وشراء الحواسيب ومستلزماتها في "شارع خالد بين الوليد" بوسط جدة، ترقب المستهلكين لمزيد من الانخفاض لأجهزة الحاسب الآلي وإكسسواراتها، فيما عمدت مراكز تسويقية كبرى إلى عروض ترويجية بخصومات تصل إلى أكثر من 30 %.
وانخفضت أسعار أجهزة الكمبيوتر المكتبي والمحمول بنسب متفاوتة، ضمن محاولة التجار لتصفية ما عندهم من منتجات لاستقبال الأجهزة المتطورة بتقنيات عالية.
وقال المدير التنفيذي لمؤسسة المثلث الرقمي عبد العزيز مظلوم لـ"الوطن" "إن الأسعار هبطت أكثر من 50 % بالنسبة للشاشات بمختلف أنواعها بينما تراوحت نسبة التراجع بين 20 و 30 % للأجهزة المحمولة، مؤكدا أن الإلكترونيات لا ترتفع أسعارها بل تنخفض دوما بنزول أنواع جديدة إلى الأسواق، مشيرا إلى أن عددا من المنتجات الجديدة ستطرح مع دخول 2009.
من جانبه أوضح محسن سعيد العمودي صاحب محل العمودي للحاسب الآلي، أن أسعار الالكترونيات لا تحدد بالشركة المصنعة أو بكبر حجمها أو صغره أو تنوع الشكل والألوان بل يتعدى ذلك للدخول بمواصفات القطع والتي تحدد سعر الأجهزة سواء كانت محمولة أو مكتبية أو ملحقات.
وأشار إلى أن الفترة الحالية تشهد انخفاضا في الأسعار لاستقبال الأنواع الجديدة التي ستضخ في مطلع 2009 والتي ينتظرها الباحثون عن التقنيات الحديثة.
فيما أوضح المدير التنفيذي لمؤسسة قصر الحاسبات عبدالله حمادة، أن هناك موجة من الهبوط لأسعار الالكترونيات، حيث بدأت الشركات المصنعة تبحث عن أقل الأسعار لمكونات منتجاتها لكي توفرها للجميع.
وأكد أن الانهيار الذي أصاب الاقتصاد العالمي إثر على كل القطاعات بطرق مباشرة أو غير مباشرة، مما حدا ببعض الشركات إلى تصفية ما لديهم من منتجات قبل دخول 2009 خوفا من تقلبات الأسعار مع دخول السنة الجديدة واتجاه المستهلكين لكل ما هو جديد في عالم التقنية.
</TD></TR></TBODY></TABLE>
 

عقرجي حيل

مستثمر ومسوق عقاري
العضوية الفضية
تتمة 3

دول الخليج في المرتبة الثالثة في استقطاب العمالة

تحويلات العمالة تجعل الخليج في مواجهة هجرة "العمل"


حسن العالي من المنامة
تصدرت السعودية المرتبة الأولى عالميا كمُصدّر لعائدات العمال المهاجرين العاملين فيها، حيث بلغ إجمالي هذه العائدات نحو 17 مليار دولار عام 2007.
فيما تصدرت دول مجلس التعاون الخليجي المرتبة الثالثة في العالم في مجال استقطاب العمالة المهاجرة بعد أمريكا الشمالية وأوروبا، إذ بلغ حجم العمالة الأجنبية فيها في العام نفسه أكثر من 15 مليون شخص، أي نحو 45 في المائة من مجموع سكانها، حيث استقطبت السعودية سبعة ملايين عامل، الإمارات أربعة ملايين عامل، الكويت مليوني عامل، عُمان 600 ألف عامل، وقطر نحو مليون، والبحرين 400 ألف عامل.
ووسط تصاعد الحديث عن امتداد تأثير الأزمة المالية العالمية إلى الاقتصاد الحقيقي، حيث باتت ضحيته المباشرة هي الأيدي العاملة التي راحت تسرح بالملايين، قال التقرير السنوي لمنظمة الهجرة الدولية لعام 2008 إن دوافع الهجرة الداخلية والخارجية في القرن الحادي والعشرين ستكون بالدرجة الأولى للبحث عن عمل، وتبعا لذلك، فإن التركيز على كيفية إدارة موجات الهجرة من طرف الدول المصدرة لليد العاملة والدول المستقبلة لها سيحتل صدارة الاهتمام من أجل التحكم فيما لا يقل عن 200 مليون مهاجر مرتقب.

في مايلي مزيداً من التفاصيل:

تصدرت السعودية المرتبة الأولى عالميا كمُصدّر لعائدات العمال المهاجرين العاملين بها، حيث بلغ إجمالي هذه العائدات نحو 17 مليار دولار في عام 2007.
فيما تصدرت دول مجلس التعاون الخليجي المرتبة الثالثة في العالم في مجال استقطاب العمالة المهاجرة بعد أميركا الشمالية وأوروبا، إذ بلغ حجم العمالة الأجنبية فيها في العام نفسه أكثر من 15 مليون شخص، أي نحو 45 في المائة من مجموع سكانها، حيث استقطبت السعودية سبعة ملايين عامل، الإمارات أربعة ملايين عامل، الكويت مليوني عامل، عُمان 600 ألف عامل، وقطر نحو مليون، والبحرين 400 ألف عامل. كما احتلت قطر المرتبة الأولى من حيث عدد العمال المهاجرين مقارنة بعدد السكان الأصليين، وذلك بنسبة 78.3 في المائة متبوعة بالإمارات 71.4 في المائة، ثم الكويت 62.1 في المائة.
ووسط تصاعد الحديث عن امتداد تأثير الأزمة المالية العالمية إلى الاقتصاد الحقيقي، حيث باتت ضحيته المباشرة هي الأيدي العاملة التي راحت تسرح بالملايين، قال التقرير السنوي لمنظمة الهجرة الدولية لعام 2008 إن دوافع الهجرة الداخلية والخارجية في القرن الحادي والعشرين ستكون بالدرجة الأولى للبحث عن عمل، وتبعا لذلك فإن التركيز على كيفية إدارة موجات الهجرة من طرف الدول المصدرة لليد العاملة والدول المستقبلة لها سيحتل صدارة الاهتمام من أجل التحكم فيما لا يقل عن 200 مليون مهاجر مرتقب.
وتزامن مع صدور التقرير السنوي لمنظمة الهجرة الدولية لعام 2008، صدور تقرير تحويلات العمالة المهاجرة في العالم عن البنك الدولي، الذي راهن فيه على قدرة تحويلات العمالة المهاجرة على التكيف مع الأوضاع العالمية الجديدة واستمرارها كمصدر مهم للتمويل من أجل التنمية.
ويرى الفريق المعني بالهجرة والتحويلات الذي أعد تقرير البنك الدولي أن التحويلات ستثبت أنها أكثر مرونة حتى من التدفقات الرأسمالية أو حتى المعونات الرسمية خلال الفترة بين الآن حتى عام 2010. ومن المحتمل أن يرسل نحو 200 مليون مهاجر في أنحاء العالم هذا العام مبلغ 283 مليار دولار إلى بلدانهم الأصلية، مقابل 265 مليار دولار في عام 2007. ورغم تباطؤ معدل نمو التحويلات وتوقع انخفاض ذلك المعدل من 6.7 في المائة إلى 4.9 في المائة في عام 2009، إلا أن حجمها ما زال يفوق بكثير حجم المعونات الإنمائية الرسمية التي يبلغ متوسطها 100 مليار دولار سنوياً.
وحول تأثيرات الأزمة العالمية الراهنة، قال التقرير إن القوة النسبية للتحويلات دفعت الكثيرين للنظر إلى مصدر التمويل هذا كوسيلة للصمود أمام الأزمة الحالية. وتشكل التحويلات بالفعل نسبة كبيرة من إجمالي الناتج المحلي في العديد من الدول، مثل طاجيكستان (45 في المائة)، مولدوفا (38 في المائة)، تونغا (35 في المائة)، ليسوتو (29 في المائة)، وهندوراس (25 في المائة). ومن المتوقع أن تتأثر بعض القطاعات وممرات التحويلات المتبادلة بدرجة أكثر من جراء هذه الأزمة، مثل تحويلات العاملين في قطاع الإنشاءات من الولايات المتحدة إلى المكسيك، أو من دول الخليج إلى جنوب آسيا وإفريقيا أو دول منطقة الشرق الأوسط الأخرى.
ووفقاً لتقديرات البنك الدولي، فإن من المحتمل أن تظل المكسيك، إلى جانب الهند والصين ضمن أكثر ثلاث دول متلقية للتحويلات، لكن يُتوقع أن تشهد انخفاضاً في حجم التحويلات بنسبة 4.4 في المائة في عام 2008. وستتباطأ تدفقات التحويلات إلى جنوب آسيا بشدة، إذ يتوقع ألا تطرأ عليها أية زيادة في عام 2009 مقابل زيادتها بنسبة فاقت 16 في المائة في عام 2008، في حين ستنخفض التدفقات إلى دول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بنسبة 7 في المائة تقريباً.
وبشأن الهجرة والتحويلات، يتوقع التقرير أنه رغم انخفاض نسبة التحويلات في إجمالي الناتج المحلي، فإن مساهمتها في المركز الخارجي للدول النامية سيزداد بشدة خلال عامي 2009 و2010. وتظهر الدراسات أن العمالة المهاجرة حتى في القطاعات المتضررة، مثل قطاع الإنشاءات، ما زالت ترسل أموالاً إلى بلدانها الأصلية حتى إن انخفضت مستويات دخولها. ووفقاً لهذا التقرير، فإن متوسط قيمة التحويلات التي يرسلها المهاجرون المكسيكيون إلى بلدانهم ما زالت في حدود 340- 350 دولاراً للفرد منذ 2005.
ويتمثل أحد العناصر غير المعلومة فيما إذا كانت الدول المستقبلة ستدخل تغييرات على سياساتها بغرض سد الطريق أمام قدوم العمالة المهاجرة أو إرغامها على العودة إلى بلدانها الأصلية. وقال برانسون مكينلي أحد معدي التقرير إنه مع اتجاه عدد المهاجرين في أنحاء العالم نحو التزايد إلى المثلين ليبلغ 400 مليون مهاجر خلال جيل، فإن عقود العمل المحددة المدة قد تخفف من المخاوف بشأن فقد الهوية الوطنية في الدول الصناعية، مضيفا "بدأت دول كثيرة في العالم تفكر في الهجرة المؤقتة وهي شكل ما للنظام المعمول به في الخليج".
وفيما يخص التقرير السنوي لمنظمة الهجرة الدولية لعام 2008، فقد اختار هذا العام التطرق إلى موضوع الهجرة من باب "التحكم في تنقل اليد العاملة في ظروف اقتصاد عالمي متحول". ونظرا لأن عدد المهاجرين فاق اليوم 200 مليون شخص، أي بزيادة مرتين ونصف عما كان عليه الحال في عام 1965، ولأن جميع دول العالم تقريبا أصبحت مصدرة ومستقبلة في آن واحد لليد العاملة المهاجرة، توصل معدو التقرير إلى أن تنقل اليد العاملة المهاجرة أصبح بمثابة نمط عيش تفرضه الفوارق بين الأقاليم، سواء فيما يتعلق بنسبة النمو السكاني أو في الدخل أو في فرص العمل. ويشير التقرير للتضارب القائم في العالم اليوم والمتمثل في تحرير تنقل البضائع ورؤوس الأموال في الوقت الذي ما زالت فيه القيود مفروضة على تنقل الأشخاص بين أغلب المناطق في العالم. لكن التقرير يعتبر أن من أكبر التحديات التي تواجه كل الدول في مجال الهجرة هو كيفية التوفيق بين العرض والطلب لليد العاملة على المستوى العالمي.
وطبقا للإحصاءات التي أوردها التقرير في هذا الإطار، يُتوقع أن يُؤثر تراجع نسبة النمو الديموغرافي في حجم اليد العاملة في الدول المتقدمة من الآن حتى عام 2050 بنحو 23 في المائة إذا لم يتم تعويض ذلك بالعمالة المهاجرة. وفي الوقت نفسه، ستشهد القارة الإفريقية تزايد حجم اليد العاملة بثلاث مرات لتقفز من 408 ملايين في 2005 إلى 1.12 مليار شخص في عام 2050. وفي المقابل، تشير بعض الدراسات إلى أنه من المحتمل أن تشكل اليد العاملة الصينية والهندية نحو 40 في المائة من إجمالي اليد العاملة في العالم أجمع في عام 2030. وأشار التقرير إلى أن عدد المهاجرين بلغ على مستوى العالم 200 مليون مهاجر، منهم نحو 61 مليون مهاجر من دول نامية إلى دول نامية أخرى، أما عدد المهاجرين من الدول الفقيرة إلى الدول الصناعية الغنية فقد بلغ نحو 62 مليون شخص. وتوقع معدو التقرير أن تزيد الأزمة المالية الحالية من عدد المهاجرين، وأن تؤدي هذه الأزمة في البداية إلى عودة الكثير من المهاجرين العاملين في الدول الغنية إلى أوطانهم في البداية بسبب فقدانهم لعملهم، ومن ثم عودة الكثير منهم إلى الدول التي توفر عملاً لهم بعد انتعاش اقتصاداتها.​
<!-- body -->
 

عقرجي حيل

مستثمر ومسوق عقاري
العضوية الفضية
تتمة 4

حديث الاقتصاد
هل أزفت نهاية فقاعة العقار في دول مجلس التعاون؟



د. عبدالعزيز حمد العويشق
أكتب هذا الأسبوع من مملكة البحرين، حيث الشفافية والواقعية تميزان الطرح الاقتصادي هذه الأيام.

ويمكن اعتبار البحرين محطة إنذار مبكر للمنطقة، تحس قبل غيرها بحركة الدورات الاقتصادية التي تمر بها المنطقة، وتعبر عنها بصراحة ووضوح.
ففي يوم الجمعة 5 ديسمبر 2008م نشرت جريدة الوسط حديثاً مع رجل الأعمال المعروف فاروق المؤيد توقع فيه أن تنخفض أسعار الأراضي والعقار في البحرين بنسبة تتراوح بين 30% و50% خلال العامين المقبلين، "أسوة بالاتجاه المنخفض الذي تسير عليه العقارات في دول الخليج العربية الأخرى" وعزا ذلك إلى "الكساد الاقتصادي الذي تمر به الولايات المتحدة الأمريكية وبقية دول العالم."
والحقيقة أن أسباباً عديدة تضافرت في السابق لإيجاد "فقاعة العقار" التي ضاعفت أسعار العقار في المنطقة خلال فترة وجيزة استفاد منها الكثير من المستثمرين والمضاربين والمغامرين في المنطقة،
وأهم تلك الأسباب الرخاء الاقتصادي الناتج عن الثروة النفطية التي لم تعرفها المنطقة منذ عقود.
وتبع ذلك دعاية منظمة من المطورين العقاريين والسماسرة للدفع بالأسعار والإيجارات إلى مستويات خيالية تتجاوز ما تتطلبه الظروف الموضوعية، كاشفين عن عجز الأجهزة المختصة على وضع حدود لتلك الطفرة، وعدم قدرة المستهلكين على التعامل مع الأزمة بالعقلانية التي تتطلبها.
والآن حان الوقت لانفجار تلك الفقاعة وتبديد تلك الموجة من النشوة التفاؤلية، ولكن ذلك لن يكون دون خسائر لكثير من الأبرياء الذين ركبوا تلك الموجة.
وهناك عوامل كثيرة تدفع نحو تخفيض أسعار العقار، لكن السبب الرئيسي، كما أشار المؤيد، هو الكساد الاقتصادي الذي بدأ يلف العالم بأسره. فخلال الأيام الماضية أوضحت أرقام البطالة في الولايات المتحدة الأمريكية أن أكثر من 550 ألفاً فقدوا وظائفهم في شهر أكتوبر، وهو الشهر الحادي عشر على التوالي
الذي يفقد فيه مواطنون وظائفهم (وذلك بالإضافة إلى الباحثين الجدد عن العمل الذين لم يجدوا فرص عمل).
ومنذ عشرة أيام نشرت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (باريس) تقريراً متشائماً تنذر فيه بكساد اقتصادي قد يستمر طويلاً، يتميز بارتفاع حاد وسريع في معدلات البطالة.
ورب ضارة نافعة، فانخفاض أسعار العقار قد يتيح المجال لكثير من المواطنين الفرصة لأول مرة لتملك منازلهم،
حيث لازالت أغلبية المواطنين في المملكة العربية السعودية تسكن في عقارات مستأجرة كانت أولى الضحايا لجشع ملاك العقار خلال العامين الماضيين الذين رفعوا الإيجارات دون أية ضوابط.​

وسيتيح انخفاض أسعار العقار الفرصة كذلك للسيطرة على التضخم، إذ ان ارتفاع أسعار العقار والإيجارت كانت العامل الرئيسي للتضخم في دول مجلس التعاون.
هذا هو الجانب الإيجابي من أزمة العقار، لكن هناك جوانب سلبية أيضاً، آمل أن أتطرق إليها في مناسبات قادمة.​
 

عقرجي حيل

مستثمر ومسوق عقاري
العضوية الفضية
تتمة 5

رؤى عقارية
بأي قانون .. هذا التملك ..؟



عثمان سليمان العيسى
منهمكاً .. كنت في تصفح الإنترنت .. مبحراً عبر العديد من المواقع الإخبارية والثقافية .. لأفاجأ بخبر أوردته صحيفة سبق الإلكترونية عن أحد مسئولي دولة آسيوية بأن دولته ستبني أربعة أبراج سكنية لإقامة حجاجها في المملكة .. حيث مقدّر لها أن تستوعب 100 ألف حاج .. على أن تبدأ أعمال البناء في هذا المشروع الضخم بالتنسيق مع الشركات العقارية والتي ستتم استضافتها في الأرخبيل الآسيوي .. خلال العام الجاري بحيث يكون من المتوقع انتهاء جميع أعمال الإنشاءات في عام 2011م ..!

الخبر غريب قانونياً ويخالف جميع ما نصت عليه الأنظمة السعودية ابتداء ب :
نظام تملك الأجانب للعقار واستثماره والذي يتكون من ثماني مواد أساسية منعت المادة ( الخامسة ) منه تملك العقار للأجانب أو اكتساب حق الملكية أو الارتفاق أو الانتفاع داخل حدود مدينتي مكة المكرمة والمدينة المنورة .. عدا وسيلة التوريث .. بل أنه حتى عجز المادة قيّد أي مدة إيجارية متاحة للأجانب في داخل حدود المدينتين المقدستين مكة والمدينة بمدة لا تزيد على عامين قابلة للتجديد أو مدد مماثلة ..!
نظام ضوابط إسكان الحجاج الصادر في 11/7/1410ه حيث نصت المادة ( الثالثة ) منه على يكون الإسكان في عقار مؤجر من المالك الأصلي للدار أو وكيله الشرعي أو من المستأجر على أن تكون مدة الإيجار لسنة كاملة فقط قابلة للتجديد .. وما ألمحت إليه المادة ( الخامسة ) من أن التعاقد - تأسيساً على المادة الثالثة - إنما يكون على تأجير الدور بين الملاك أو وكلائهم أو المؤجرين والحاج أو من يمثله مباشرة على أن تخطر المؤسسات بالدور التي تم الاتفاق عليها من قبل الطرفين ويتم التصديق على عقود الإيجار من قبل هذه المؤسسات وبدون مقابل وتوثيقها من قبل وكالة وزارة الحج .
اعتماداً على مبدأ المعاملة بالمثل فتلك الدولة لا تسمح لغير المواطنين بتملك العقار في كل جزر الأرخبيل.
جميع الاتفاقيات الضمنية مع الدول الإسلامية في عدم تدويل مكة والمدينة وما يمكن أن ينتج عن ذلك من إشكالات طائفية وإثنية وعرقية في أقدس مكان على وجه الأرض .. حيث لا فرق بين عربي وأعجمي إلا بالتقوى .
بحسبة بسيطة لعدد الدول الإسلامية والتي تزيد على ال 40 دولة سيتبين لنا حجم الأراضي الضخم والذي سيضرب بسوق العقار في مكة المكرمة إلى آفاق خيالية حيث لا مكان للسكن .
ما يعنيه ذلك من توفير فوري للبنية التحتية لمجمعات يستوعب الواحد منها 25.000 حاج ومعتمر .. مع انتشار للجريمة في بنايات أفقية لا تتوافر بها خدمة الشرطة والدفاع المدني ونحوها ..!
إن الخطوة التي خطتها المملكة العربية السعودية في توقيع اتفاقيات معاملة الخليجي كالمواطن تماماً في كل الاعتبارات .. ما زالت حتى اللحظة تعيش الأوساط القانونية بسببها .. حيرة في كون هذه الاتفاقية تشمل التملك في الحرمين الشريفين أم لا .. فكيف بغيرها من باب أولى .​

رغم إيماننا بكل مبادئ الحوار .. إلا أن مبادرة تلك الدولة الآسيوية لو صحت .. بداية خفية .. لتجاوز القانون ..!
*الباحث في أنظمة العقار​
 

عقرجي حيل

مستثمر ومسوق عقاري
العضوية الفضية
تتمة 6

اللجنة الوطنية تتجه للاستفادة من معاهد المقاولات الكورية


محمد العبدالله ـ الدمام
تتجه اللجنة الوطنية للاستفادة من التجربة الكورية في معاهد تأهيل وتدريب الكوادر الفنية العاملة في قطاع المقاولات، نظرا لما تمتلكه من تجربة طويلة في مجال تخريج الموارد البشرية المؤهلة بشكل جيد. وقال عبدالله العمار رئيس اللجنة الوطنية للمقاولات بمجلس الغرف السعودية إن التجربة الكورية ستكون حاضرة بقوة خلال الاجتماع المقرر للجنة بعد عيد الأضحى المبارك.. مبينا أن الشركات الكورية أبدت استعدادها للتعاون في سبيل نقل تجربتها في مجال تدريب وتأهيل الكوادر البشرية في مجال المقاولات.. مشيرا إلى أن الحكومة الكورية تقوم بتحمل 50% من تكاليف الدراسة للعمالة المنخرطة في المعاهد المتخصصة في مجال المقاولات، فيما تتكفل الشركات بالنسبة المتبقية للعمالة التي ترسلها للمعاهد.
وذكر أن اللجنة الوطنية بصدد إجراء مفاوضات ومناقشات مع وزارة العمل في سبيل التوصل إلى صيغة مناسبة لإنشاء معاهد متخصصة في مجال المقاولات، لاسيما أن وزارة العمل تمارس ضغوطا كبيرة في رفع نسبة السعودة، متوقعا التوصل إلى صيغة مناسبة خلال النقاشات التي ستتم مع وزارة العمل.. مشيرا إلى أن اللجنة الوطنية تطالب بضرورة تطوير المعاهد الفنية الحالية التي تقوم بتخريج بعض التخصصات المهنية مثل الحدادة والسباكة والكهرباء، بحيث يتم تطوير مناهجها والتركيز على المجال التطبيق بشكل أكثر، مشددا على ضرورة وضع أنظمة صارمة في حال إنشاء معاهد متخصصة في مجال المقاولات، بحيث يلزم المتدرب على العمل في شركات المقاولات لمدة 5 سنوات، من خلال التوقيع مع إحدى الشركات العاملة في هذا المجال أسوة بالتجربة الكورية الرائدة.. موضحا أن الوضع الحالي لا يخدم شركات المقاولات، لاسيما أن الطالب ليس ملزما بالعمل في إحدى الشركات، مما يدفعه للبحث عن وظيفة في إحدى الدوائر الحكومية .​
 

عقرجي حيل

مستثمر ومسوق عقاري
العضوية الفضية
تتمة 7

كل ما تريد معرفته عن أضحيتك تجده في الإنترنت!



<CENTER>
</CENTER><CENTER class=issue></CENTER>

تحقيق- اسماء أحمد
انتهى زمن ان يبحث الواحد منا عن أحكام الاضحية وعن فضلها وكيفية المشاركة فيها ومايجوز وكل ماله علاقة بالاضحية، كان الناس في الماضي يكثرون من الاستفسار والاتصالات برجال الدين من العلماء والفقهاء والمشايخ واليوم باتت الشبكة العنكبوتية تقدم لك ومن خلال العديد من المواقع الاسلامية المتخصصة كل مامن شأنه أن يساهم بتعريف المسلم عن مايجهله اويريد معرفته عن اضحيته عندما يقرر ان يضحي، سألت بعض السيدات عن كيفية حصولها على المعلومة عن الاضحية فكانت هذه الاجبات المختلفة والتي توضح لنا اننا نعيش في عالم واسع غني بالمعرفة، فقط علينا أن نجلس امام الانترنت لنأخذ منه مانشاء من معرفة وعلم ومعلومات قيمة.

جوانب مختلفة
بداية تقول السيده أم ثامر خمسينية : لقد كنت اريد معرفة احكام الاضحية وبعض الاشياء كنت اجهلها وعندما طرحت هذا التساؤل في العام الماضي على ابني اجابني ولايهمك كلها لحظات وماتريدين معرفته عن احكام الاضحية يكون بين يديك، وماهي الا لحظات ليقوم باحضار كمبيوتره الشخصي ويفتح موقع الحج والعمرة وذهلت من تخصيص هذا الموقع لمساحة كبيرة عن الاضحية شملت مختلف الجوانب التي كانت خفية عني والحق انني دهشت من سرعة توفر مانريد معرفته، لقد تذكرت لحظتها كيف كنا في الماضي نقطع مشاوير من اجل الوصول لرجال الدين او نقوم بالاتصال بهم لمعرفة بعض المسائل واليوم الحمدلله المعلومة موجودة بين أيدينا والبركة في الله ثم العلم الذي افسح المجال ليعرف الناس ما يجهلونه من معلومات او معارف.
موقع اسلامي
اما السيده أم يوسف فتقول: كنا مجموعة من ابناء العمومة واردنا الاشتراك في اضحية وكنا نجهل معرفة الجوانب الدينية عن هذه المشاركة وسرعان ماقامت ابنتي بفتح احد المواقع وسجلت الجزئية التي كنا بحاجة لمعرفتها وهذا الموقع اسلامي شهير ويشرف عليه نخبة من كبار العلماء الافاضل ولازلت احتفظ حتى اليوم بما سجلته من معلومه وبسرعة قامت السيدة أم يوسف باحضار ماسجلته عن ذلك وجاء فيها : يجوز أن يشترك في الجمل أو البقرة سبعة أشخاص، فعن جابر رضي الله عنه قال نحرنا مع النبي صلى الله عليه وسلم بالحديبية البدنة عن سبعة والبقرة عن سبعة) رواه مسلم وأبو داود والترمذي أما الشاة فلا تكفي إلا عن واحد، ومثلها المعزى.. أ-ه وتضيف ام يوسف لاشك ان توفر المعلومات والمعارف في الانترنت ساعد كثيرا على انتشار الوعي بين الناس خصوصا فيما يريدون معرفته او يجهلونه.
يسر وسهولة
وتقول السيدة ام ضاري : لقد خدمنا كثيرا الانترنت في حصولنا على المعلومات والتي تتعلق ببعض الاحكام والمسائل في مجال الاضحية والحق ان العديد من المواقع الاسلامية زاخرة بكل مايريد المرء معرفته عن هذه المسائل وتلك الاحكام مما سهل على الناس عملية الحصول على المعارف والفتاوى بيسر وسهوله جزاهم الله الخير كل الخير.

احاديث صحيحة
السيده ام شافي تقول: كنت فيما مضى اجهل الكثير من المسائل التي تتعلق بالاضحية وفي الذاكرة بعض المعلومات غير الواضحة ولكن الابناء قاموا مشكورين بفتح النت على بعض المواقع وبسرعة نقلوا مانريد معرفته عن الاضحية ومايتعلق بها من احكام ومسائل واحاديث شريفة توضح كل الجوانب خصوصا وهي احاديث صحيحة وموثقة، لقد سهل يا بنتي علينا الانترنت جوانب كنا نجهلها لا في مجال الاضحية فحسب وانما في مختلف المجالات.​
 

عقرجي حيل

مستثمر ومسوق عقاري
العضوية الفضية
تتمة 8

<TABLE border=0><TBODY><TR><TD class=newsdetailtitle>
منتديات الإنترنت تعلم الشباب طريقة ذبح الأضاحي
</TD></TR><TR><TD class=newsdetailsubtitle><CENTER></CENTER></TD></TR><TR><TD dir=rtl align=middle>

صورة من موقع إنترنت توضح إحدى خطوات ذبح الأضحية
</TD></TR><TR><TD>
نجران: مرجع لسلوم
</TD></TR><TR><TD class=newsdetailtxt>
عمدت بعض مواقع ومنتديات الإنترنت مع إطلالة عيد الأضحى المبارك على إدراج برامج مصورة تبين الخطوات الإجرائية لذبح الأضحية، وذلك لإكساب الكثير من الشباب والأطفال المعارف والمهارات اللازمة للتعامل مع أضحية أسرهم وأقربائهم. وأرجع عدد من مشرفي وأعضاء المنتديات الشعبية والاجتماعية اهتمامهم بهذا الجانب إلى جهل الكثير من الأجيال الناشئة للخطوات المثالية لذبح الأضحية، وذلك بعد تناسيهم لعادات وتقاليد أجدادهم، واعتمادهم بشكل كلي على العمالة التي أصبحت تسن سكاكينها في محلات ومراكز السلخ في المدن والقرى والهجر.
وتضمنت مواقع الإنترنت التي ركزت على التعليم النموذجي لذبح الأضحية على إدراج تعليمات على شكل عبارات مختصرة، وصور مرتبة توضح طريقة إمساك الخروف وطريقة ذبحه وسلخ الجلد، ومهارة الدقة في فتح البطن، والتعامل معه لإخراج الكرش والكبد والأمعاء والأجزاء الأخرى المفيدة، وعملية تقطيع الذبيحة التي تحتاج إلى مهارة عالية للتعامل مع مفاصلها.
وقد شهدت المواقع التي طرحت هذا الموضوع خلال أيام عيد الأضحى المبارك الكثير من المتابعين والتعليقات والنقاشات الهادفة التي أكدت عدم الاهتمام بمثل هذه العادات الاجتماعية.
في المقابل قال عدد من كبار السن والآباء ومنهم صالح منصور آل رزق إن الاهتمام بإبراز عادات وتقاليد المجتمعات القبلية الإيجابية في مواقع الإنترنت يعد من الخطوات الجيدة التي تكسب مرتادي المنتديات من الشباب المعارف والمهارات المفيدة التي تحيي تراثهم الأصيل، وذلك لتحقيق مبدأ التعلم والممارسة والاعتماد على النفس.
وأضاف محمد علي اليامي أن الكثير من الأجيال الناشئة في وقتنا الحاضر تأثرت بالحضارة والرفاهية، وأصبحت تعتمد على العمالة في الكثير من أمور الحياة حيث تطور هذا الأمر إلى أن وصل لمرحلة بعدهم عن عاداتهم الأصيلة التي يوصي بها دينهم، ومنها ذبح ونحر الأضحية في هذه المناسبة الدينية العظيمة.
وأشار فهد عبدالله آل سليم إلى ضرورة اهتمام الآباء بمجال التدريب المستمر لأبنائهم على ذبح وسلخ الذبائح في المناسبات الدينية والاجتماعية على امتداد السنة، وعدم ترك المجال لهم للاتكال على عمال المسالخ بشكل مستمر. حتى لا يفاجؤوا بمواقف الإخفاق والفشل عندما يضطرون في يوم من الأيام على الاعتماد على أنفسهم.
</TD></TR></TBODY></TABLE>
 

عقرجي حيل

مستثمر ومسوق عقاري
العضوية الفضية
تتمة 9

شركات المواشي تنافس مطاعم “الفاست فود” في خدمة التوصيل للمنازل


<!-- Posted <abbr class="created" title="2008-12-06T22:51:57+0300">ديسمبر 6th, 2008</abbr> by BrHoOoM​

--><!-- in
-->
محمد القشيري - جدة




بدأت شركات بيع المواشي وملاك محلات الجزارة في منافسة مطاعم الوجبات السريعة والبيتزا «الفاست فود» في طريقة توصيل خروف العيد مسلوخا ومقطعا إلى المنازل أو حيا ليذبح بالمنزل كحل تفاديا لبُعد مسافة السوق المركزي عن المدينة. واتبعت تلك الشركات وسائل إعلانية مختلفة من خلال الملصقات الورقية على جدران المحلات تبيِّن فيه «الإعلان» الاستعداد لتوصيل الأضاحي للمنازل. ولجأت الشركات إلى هذه الطريقة بعد أن اشتدت المنافسة بين ملاك المواشي لابتكار أساليب جديدة للوصول المستهلك في عيد الأضحى والذي يعتبر أهم المواسم لكثرة الطلب وزيادة الإقبال على المواشي الأمر الذي يسهم في تحقيق أرباح مضاعفة مقارنة بالأيام والأشهر الأخرى.
وتقدر نسبة بيع المواشي عن طريق الهاتف إلى أكثر من 30 ألف رأس من الأغنام في محافظة جدة وتتراوح أسعارها ما بين 750 على 1100 ريال.
وقال أحمد الزين «ويعمل في شركة كبرى للمواشي» إن هذه الخدمة وفرت لكثير من النساء وكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة والعاملين في أيام العيد من تقديم أضحية تصلهم لمنازلهم بمجرد اتصالهم للشركة وتقديم بيانات لموقع المنزل.
مضيفا أن أكثر الزبائن يفضلون توصيل الأضحية للمنازل دون أن يتم ذبحها لرغبة المواطنين في الذبح بالمنازل أو على طريقتهم الخاصة.
مشيرا إلى أن هذه الخدمة نالت استحسان كثير من المواطنين وهو ما جعل كثيرا صغار تجار المواشي ينافسون الشركات الكبرى في تقديم هذا النهج من خلال توصيل الأضحية للمنازل.
مؤكدا أن الزبائن كانوا في السابق من النساء وكبار السن أما الآن فأصبح من جميع الفئات.
وقال عدد من المواطنين الذين سجلوا أسماءهم في قائمة الحجوزات لتوصيل الأضحية في الأول من عيد الأضحى أنهم فضلوا هذا الإجراء بسبب بعد السوق المركزي عن المدينة إضافة إلى تحديد أسعار الشركة حسب نوع وحجم الأضحية مقارنة بأسعار المواشي التي تباع في السوق المركزي بشكل عشوائي وتكون غالبا فيها نوع من الاستغلال لحاجة المواطن لتقديم الأضحى في رفع سعرها.
وقال أحد المواطنين إنه لجأ لهذا النوع لعدم وجود شاحنة لحمل أضحية العيد له ولأبيه واستغلال أصحاب الشحنات الصغير لحمل الأضحية إذ تتراوح قيمة توصيل الأضحية في اليوم الأول من العيد ما بين 70 و100 ريال.​
 

لإضافة مشاركات يجب الاشتراك في عقار ستي

تسجيل حساب جديد

انضم لأكبر سوق عقاري بسهولة

دخول

أنت مشترك مسبقاً ؟ سجل دخولك


أعلى