قطاع السيارات السعودى يترنح 60%

زوووم

زوووم
الرسائل الخليوية لتحفيز السعوديين على شراء سيارات

الدمام - محمد المرزوق الحياة - 11/12/08//


ابتكرت إحدى وكالات السيارات العالمية طريقة جديدة لتسويق سياراتها بعد التراجع الكبير في المبيعات في الفترة الأخيرة، إذ أغرقت هواتف المواطنين الخليوية برسائل إلكترونية، تدعوهم فيها إلى اغتنام فرصة اقتناء سيارة جديدة.
وأجبر انخفاض مبيعات السيارات 40 في المئة في بعض الشركات، الوكالات على ابتكار طرق تسويقية جديدة للحد من الخسائر.
وفيما لجأت الوكالات العالمية إلى حكوماتها لدعمها مالياً، يتجه الوكلاء المحليون إلى وضع حوافز تقنع المستهلك بالشراء، من قبيل الإعلان عن تحمّل أقساط أو الاستغناء عن الدفعة الأولى، والتنازل عن بضعة آلاف من الريالات.
وحضّت إحدى الوكالات في رسائلها المستهلكين على اقتناء سيارة من طريق الإيجار المنتهي بالتمليك، على أن تتحمل الوكالة دفع القسط الأول والمصاريف الإدارية.
واعتبر مراقبون أن تداعيات أزمة المال العالمية «بدت واضحة على سوق السيارات، خصوصاً مع طلب شركات عملاقة مساعدات مالية من حكوماتها، خوفاً من الانهيار التام».
وأكد ممثل مبيعات إحدى الشركات اليابانية «انخفاض مبيعات الوكالة في الفترة الماضية، بنسبة 40 في المئة مقارنة بمبيعات شهر رمضان المبارك». وأوضح أن «بعض الوكالات يلجأ إلى خفض أسعار طرازات السنة الحالية، للتخلص من المخزون لديها، وإفساح المجال أمام طرازات 2009».
ولفت إلى أن أسعار السيارات الأميركية «بدأت في التراجع، لكن ذلك لا ينطبق على السيارات اليابانية، التي لا تزال تحافظ على سعرها»، متوقعاً «انخفاضها مع بداية السنة المقبلة».
وذكر مندوب مبيعات في شركة عبداللطيف جميل، أن الأسعار في السعودية «لم تنخفض كما في بلد المنشأ، وعلى رغم الانخفاض فيها رفعت وكالات، أسعار بعض الأنواع»، معتبراً أن ذلك «استغلال من الوكلاء». وأشار إلى أن «أرباح الشركات من بيع السيارة بالتقسيط أو التأجير التمويلي تبلغ نحو 49 في المئة أو أقل قليلاً»، مرجحاً أن «يتجه المستهلك إلى شراء سيارة مستخدمة، في ظل عدم تجاوب الوكلاء مع الأزمة المالية وخفض الأسعار».
وأشار مصدر في أحد المصارف العاملة في بيع السيارات عبر الإقراض، إلى «تراجع المبيعات بنحو 60 في المئة، مقارنة بالشهور الماضية».
 

الفارس1

احمد
حتى لو انخفضت الاسعار 40% من قيمتها الحالية فانها تعبر ولا تزال مرتفعة .... قارن بين اسعار السياره الحالية وبين سعرها قبل عشر سنوات او اكثر تجد الفرق الضعف تقريبا
السبب طمع صانعي السيارات وموزعين الوكالات
فمثلا كامري كان سعرها موديل 2000 تقريبا 40 الف الان سعرها 80 الف وقيس عليها باقي السيارات
ليس انخفاضا بقدر ماهو اعادة الاسعار الى سعرها المستحق
 

أبو سيرين

عقاري متميز
الأسعار مبالغ فيها وأنا إن شاء الله مقاطع حتى تعود الأمور لمجاريها .

أتمنى من الجميع التعاون والمقاطعة حتى يتحقق لنا ما نريد .

أبو سيرين
 

بياع سمح

عقاري متميز
سياتي اليوم الذي يطفح فيه كيل المواطن

سياتي اليوم الذي يطفح فيه كيل المواطن والمشتري عموماً من هولاء الوكلاء، ليجدوا وسيلةًٍٍ ليتعاملوا مع وكلاء السيارات في الدول المجاورة وشحنها الى مدنهم داخل المملكة وبذلك يحققون مكسبان الاول سيارة بسعر اقل وثانياً معاقبة الوكلاء المستغلين والجشعين.
 

fahoody9

فهودي9
الأرجنتين تبيع السيارات بسعر التكلفة....... قربنا نركب ليكزس بسعر الكامرى ويش الحكاية
يازززززززززززوم
 

ابوليان666

لاحول ولاقوة الاباالله
الله يرخصها
 

mou744

عضو
السبب الذي سوف يؤثر باسعار السيارات
هو نفس السبب الذي سوف يؤثر باسعار العقارات قريبا .............................!!!!!
 

لإضافة مشاركات يجب الاشتراك في عقار ستي

تسجيل حساب جديد

انضم لأكبر سوق عقاري بسهولة

دخول

أنت مشترك مسبقاً ؟ سجل دخولك


أعلى