مدينة الملك عبدالله الاقتصادية تدشن مبيعات المرحلة الثالثة من (التالة جاردنز)

  • بادئ الموضوع عقار ستي للتسويق العقاري
  • تاريخ البدء

عقار ستي للتسويق العقاري

عقارات بلا حدود
العضوية الذهبية
مدينة الملك عبدالله الاقتصادية تدشن مبيعات المرحلة الثالثة من (التالة جاردنز)



الرياض

بعد النجاح الكبير الذي شهدته مبيعات المرحلتين الأولى والثانية، أعلنت مدينة الملك عبدالله الاقتصادية عن طرح أراضي المرحلة الثالثة من حي التالة جاردنز للبيع، حيث سيتم تنظيم أول جولة مبيعات في فندق هيلتون جدة، يومي 15 و 16 ديسمبر الحالي.

وأوضح الأستاذ فهد بن عبدالمحسن الرشيد- العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية "يأتي طرح الأراضي الجديدة من المرحلة الثالثة بحي التالة جاردنز تلبية للإقبال الكبير الذي شهدته المرحلتين الأولى والثانية، وضمن المساعي الرامية إلى توفير الأراضي السكنية ذات الأسعار الملائمة لكافة شرائح المجتمع في مناطق سكنية متكاملة تلبي احتياجاتهم وتطلعاتهم.".

ويشير الرشيد "بفضل من الله، ندشن اليوم البيع في المرحلة الثالثة بنفس مستويات الشفافية والمصداقية المتناهية التي لمسها أصحاب الأراضي الحاليين، مدينتنا في نمو متسارع، ونشهد اهتماماً متنامياً في مشروعاتها العقارية والسكنية خاصة من قبل المناطق المجاورة لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية، مثل شركة بترو رابغ، وجامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية، ومستثمرين من المدينة الاقتصادية، إضافة إلى عدد من العائلات من مدينة جدة ومكة المكرمة، كذلك العمال والموظفين وكبار منسوبي الشركات المقيمين حاليا." وقد وصل تطوير حي التالة جاردنز الذي تبلغ مساحته الإجمالية نحو مليون ومئة ألف متر مربع، حالياً إلى مرحلة متقدمة، حيث تم الانتهاء من أعمال البنية التحتية وابتداء تسليم الأراضي في المرحلة الأولى وجاري العمل في المرحلة الثانية، حيث يتميز المشروع عند انتهاء مراحله وتطوير أراضيه بخدمات عالمية تشمل شبكات المياه، والصرف الصحي، والاتصالات، والإنترنت وخدمات الصيانة والأمن والسلامة، إضافة لشبكة تصريف السيول وإنارة الطرقات، والحدائق والصيانة. ويقع الحي في قلب مدينة الملك عبدالله الاقتصادية مطلاً على طريقين رئيسيين، ويتميز بوجود حديقة وممشى على امتداد 1 كيلو متر طولي ليكون نقطة التقاء وترفيه لجميع سكان الحي وسط طبيعة النخيل والأشجار المتنوعة على طول الممشى.

تعد "مدينة الملك عبدالله الاقتصادية" أحد أهم وأكبر المشاريع الاقتصادية التي يديرها القطاع الخاص على مستوى الشرق الأوسط وتتمحور حول إقامة مدينة متكاملة تبلغ مساحتها 168 مليون متر مربع على ساحل البحر الأحمر إلى الشمال من مدينة جدة، كما تتضمن ميناء الملك عبدالله، والمناطق السكنية الساحلية المتنوعة والتي ستناسب مختلف مستويات الدخل وشرائح المجتمع، والمزودة ببنى تحتية عالية الجودة ومرافق وخدمات عامة محيطة بها، وأيضاً المنشآت التعليمية والطبية بافتتاح مدرسة (أكاديمية العالم) بطاقة استيعابية إجمالية تصل إلى 2250 طالبٍا وطالبة، وتشغيل عيادة مستشفى الدكتور سليمان فقيه والتي تقدم خدماتها الطبية للسكان والطلاب والعاملين، وخدمات الأمن والسلامة والدفاع المدني.

بالإضافة إلى جامع الشربتلي ومسجد الوادي الصناعي، وعدد من المطاعم المتنوعة والمقاهي ومراكز البيع المختلفة والمطلة على الواجهة البحرية في حي البيلسان أحد أرقى المناطق السكنية بالمدينة الاقتصادية.
 
أعلى